وثائق بنما

.

رسومات بيانية تفاعلية حول وثائق بناما
تحتوي الملفّات الّتي تمّ تسريبها من مكتب محاماة في بنما (Mossack فونسيكا) على بيانات ممتدّة على ما يقارب 40 عاما. وتتضمّن معلومات حول أكثر من 210.000 شركة في 21 ولاية قضائية من بنما إلى هونغ كونغ.

ويوضح هذا الرسم البياني النموّ في أعداد شركات الأوف شور في الفترة الزمنيّة الممتدّة ما بين سنة 1980 و2015. وقد شهدت ازدهارا كبيرا خاصّة سنة 2005 بنسبة 13.287، وهي السنة الّتي بعثت فيها الشركة في بنما.

إنّ الشركات المملوكة من قبل حاملي الأسهم لا تحتاج في كثير من الأحيان إلى تسجيل اسم المالك الحقيقي إذ أنّها توفّر مستوى عميقا من السريّة، وتحدّد ملكيّة كلّ من يحمل شهادات الأسهم.
ويبيّن هذا الرّسم البياني صعود شركة بنما Mossack فونسيكا من حيث عدد أسهم العملاء سنة 2005 في حين انخفض مستوى هذه الأسهم في جزر فيرجن البريطانية عندما ضُيّق الخناق عليها من قبل هذه الشركة.

يوضّح هذا الرّسم البياني مقارنة سنوية لأعداد شركات الأوف شور الّتي يتمّ افتتاحها مع الّتي يتمّ إغلاقها في الفترة الزمنيّة الممتدّة بين 1977و2015. ونلاحظ فيه أنّه في سنة 2005 تمّ تسجيل أكبر عدد لافتتاح هذه الشركات بنسبة 13.287.

Wikileaks accuse Panama Papers
Le compte Twitter de WikiLeaks a critiqué, mardi 5 avril dans la soirée, les premières révélations du Consortium international de journalistes d’investigation (ICIJ), l’accusant à demi-mot de servir les intérêts des Etats-Unis en s’attaquant à l’entourage de Vladimir Poutine.

«

أهم الشخصيات العربية التي وردت أسماؤها في وثائق بنما
كشف التحقيق الصحفي الذي نشره “الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين” على موقعه الإلكتروني، وأطلق عليه اسم “وثائق بنما”، عن عدد من شخصيات الزعماء والسياسيين العرب الذين هرّبوا أموالا من بلدانهم إلى ملاذات ضريبية أو شاركوا في شركات عابرة للبحار.

Le site Tunisien Inkyfada piraté après des révélations sur les Panama Papers
Selon le site Inkyfada, auteur des révélations sur le scandale Panama Papers, l’ancien président tunisien Moncef Marzouki aurait reçu la somme de 36 millions de dollars de la part d’une société qatarie.
Mais Inkyfada vient de réagir en démentant cette information sur Twitter :

 

 

Moncef Marzouki réagit et menace de porter plainte
L’ancien président Moncef Marzouki, pour sa part, a immédiatement réagi sur sa page Facebook:

L’avis de Wassim Alahmar journaliste chez France 24 :

هل تختلف التجربة التونسية في التعامل مع وثائق بنما مع نظرائها من الدول العربيّة؟
تتميّز البلاد التونسية في العالم العربي بوضع مخصوص إذ أنّها البلد الوحيد الّذي نجحت فيه الثورة من الناحية السياسية (فصل السلطات، استقلال القضاء،) حسب المختّصين والخبراء الدوليين كما أنّ فتحها لتحقيق حول وثائق بنما استنادا على المعلومات الصحفية ساهم في تعزيز هذه المكانة.
فتونس لم تتجاهل هذه الوثائق مقارنة بالدول العربية الأخرى الّتي اعتبرتها غير موجودة ولم تفتح تحقيقا في أمرها. فعلى سبيل المثال تجاهلت الصحف العربية الأسماء الواردة في وثائق بنما بدرجات متفاوتة, حسب ما جاء في تصريح الصحفي وسيم الاحمر المختص في الشؤون الدولية :

CONTACT :

تعليقات الفيسبوك