إعلان تونس من أجل ثقافة السلام والحياة .. في اختتام أشغال منتدى الشباب العربي الأوروبي بصفاقس

منتدى الشباب العربي الأوروبي بصفاقس

منتدى الشباب العربي الأوروبي بصفاقس

توجت يوم الاثنين 13 مارس 2017، أشغال منتدى الشباب العربي الأوروبي الذي انطلق من 11 الشهر الجاري بمدينة صفاقس تحت شعار “نحو تثمين الثقافة لمواجهة تحديات الألفية” ضمن تظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016، بإصدار إعلان تونس من أجل ثقافة السلام والحياة.
وأوضح المنسق العام للمنتدى ورئيس الشبكة التونسية لمؤسسة “آنا ليند” أنيس بوفريخة، أن هذا الإعلان الذي يعد خلاصة لمجموع المدونات والأفكار والنقاشات التي تم تداولها على مدى ثلاثة أيام، هو عبارة عن رسالة ووثيقة مرجعية للمؤتمرين وكل المسؤولين والمهتمين بالشباب والثقافة والمجتمع، باعتبار أن الثقافة محور أساسي في حياة الفرد.
وقد مثل هذا المنتدى الذي نظم بالتعاون مع الشبكة التونسية لمؤسسة “آنا ليند” بالشراكة مع دار الشباب “تقتق” بمشاركة ممثلي جمعيات و منظمات من 19 دولة عربية وأجنبية وحوالي 120 شاب وشابة وبحضور السيد عبد اللطيف عبيد الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية و المفكر المعروف خير الدين حسيب و الشاعر المصري احمد عبد المعطي حجازي عدد من أهل الفكر والثقافة ونشطاء من المنظمات غير الحكومية ورواد المؤسسات الشبابية، فرصة للتباحث والنقاش حول ثلاثة محاور أساسية وهي “الثقافة ضد العنف في الأماكن العامة” و”الثقافة ضد التعصب” و”الثقافة كأداة لإدماج المهاجرين في البلدان المستضيفة.
و في كلمتها في اختتام المنتدى توجهت السيدة ربيعة بالفقيرة المندوب الجهوي للثقافة بالشكر الى السيد وحيد الهنتاتي الذي يعود اليه الفضل في تنظيم هذا المنتدى.

تعليقات الفيسبوك