في بلاغ لها : تنسيقيّة البيئة والتنمية بصفاقس تؤكد على إيقاف نشاط الـ TSP قبل موفّى سنة 2017

سياب صفاقس

سياب صفاقس

اصدرت تنسيقيّة البيئة والتنمية بصفاقس مساء اليوم السبت 18 نوفمبر 2017 بلاغاً، وذلك اثر قدوم كاتب الدولة للطاقة السيد الهاشمي الحميدي لصفاقس، وفي ما يلي نسخة من البيان :

على هامش زيارة كاتب الدولة للطاقة السيد الهاشمي الحميدي لصفاقس انعقد صباح اليوم السبت 18 نوفمبر 2017 اجتماع بالولاية بإشراف والي الجهة وحضور ثلة من نواب الجهة و مسؤولين عن بلدية طينة وممثلين عن المجمع الكيميائي و وفد عن تنسيقيّة البيئة والتنمية بصفاقس تفعيلا للاتفاق الذي تم يوم 6 نوفمبر الماضي بين وزير الطاقة و نواب الجهة.
وقد كانت الجلسة مناسبة لفضح محاولات المجمع الكيميائي الرامية لفرض مواصلة نشاطه الملوث والمماطلة في تنفيذ قرارات رئيس الحكومة وقد بين وفد التنسيقية للحاضرين أن ممارسات المجمع الكيميائي من محاولاته انتداب العمال وطلب عروض للقيام بصيانة معداته والتي تمت بإشراف الوالي السابق مثلت انقلابا على إرادة المجتمع المدني وطلبات المواطنين الذين أمضوا عريضة بعشرات الآلاف و اعتبروا هذا التصعيد مناورة جديدة أكدت مرة اخرى فقدان المجمع الكيميائي لأي مصداقية واحترافه التسويف والكذب.
وقد أكّد كاتب الدولة ان الحكومة ملتزمة بتنفيذ قرارات رئيس الحكومة وان وزير الطاقة أسدى تعليماته للمجمع الكيميائي بالتوقف عن هذه الأعمال التي تتعارض مع ما تم الاتفاق عليه.
وقد تم التوصل إلى وجوب تقديم جدول زمني لتنفيذ القرارات التي اتخذها رئيس الحكومة والمتمثلة في :
1/ برنامج تفكيك وحدتي الحامض الفسفوري والكبريتي
2/ إيقاف نشاط الTSP قبل موفّى سنة 2017 واعتراف جميع الأطراف بأنه نشاط ملوّث
3/ إزالة التلوّث واستصلاح المنطقة
4/ بعث قطب تكنولوجي ومركز تكوين ومركب رياضي (نقطة).
وقد رفض ممثلو التنسيقية قطعيا الربط بين إيقاف وحدة الTSP وانتظار نتائج دراسة المؤثرات البيئية للنشاط الجديد الذي يعتزم المجمع الكيميائي القيام به مؤكدين معارضتهم المبدئية لأي نشاط فسفاطي في هذا الموقع وعلى حق الجهة في التخلص من مظاهر التلوّث لما في ذلك من انعكاسات مباشرة على صحة المواطنين وعلى البيئة والمحيط وتعطيل مسار التنمية في كامل الجهة .
وقد شدد الجميع على حق مواطني صفاقس في تحسين جودة الحياة في جهة تزخر بالطاقات للمساهمة في تنمية البلاد .

تعليقات الفيسبوك