بطريقة تفعالية : حوادث الطرقات في تونس .. الأسباب والعوامل

accident-routiere-en-tunisie-2016-ratio

4 قتلى يوميا بطرقاتنا التونسية نتيجة حوادث الطرقات، رقم يبعث على الخوف لما يخلفه من لوعة وحزن لدى المواطن مع خسائر بشرية ومادية تقدر بالمليارات .
الأسباب عديدة: السرعة ، سلوك السائق التونسي كالسياقة المتهورة  وعدم احترام اشارات المرور الى جانب حالات السكر والبنية التحتية المهترئة وغيرها..
ماهي السياسات المرورية في تونس؟ أين نحن من الحلول؟

و اذا علمنا أن آخر احصائيات المرصد الوطني للمرور سجلت أكثر من 1446 قتيل و11 ألف جريح سنة 2016 تجدنا نخصص عملنا هذا صلب هذا الموضوع .
واليكم عمل تفاعلي في اطار الدورة التدريبية التي قامت بتنظيمها الجمعية التونسية للحوكمة الرقمية بالتعاون مع المركز الافريقي لتدريب الصحفيين والاتصاليين و مؤسسة فريدريش ناومان على طيلة يومي 18 و19 فيفري 2017 بالعاصمة في صحافة البيانات وعنوانه:
“حوادث الطرقات في تونس: الأسباب والعوامل “

ونذيل العمل بإستطلاع للرأي لتعميره، نهتم فيه بدراسة 3 أسباب للحوادث : الكحول / الهاتف الجوال / إستعمال الفاسيبوك

أكثر 4 أسباب التي تؤدي إلى حوادث الطرقات من سنة 2014 – 2017

Augmentation des accidents vis-a-vis utilisation du facebook

نسبة الحوادث حسب الولايات سنة 2016

نسبة القتلى حسب الولايات سنة 2016

accident routières en Tunisie en 2016 / ratio

Les moments les plus dangereux des accidents

Le nombre d’accidents par mode de transport / voiture

Les zones à risque

إستطلاع للرأي :

ختاما تدارك مثل هذه الأرقام المفزعة  امر ممكن من خلال جملة من القرارات والاجراءات  على غرار تهيئة وتطوير البنية التحتية و النهوض بمراكز الاسعاف والحماية المدنية بالمناطق الداخلية  وتطوير أسطول النقل العمومي و السعي الى تحسيس المواطن بضرورة تطبيق قانون الطرقات وترشيد وعقلنة سلوكه المروري سواء كان مترجلا او سائقا  و االزام كل مخالف بعقوبات صارمة.

قام بهذا العمل فريق ماجستير السنة الثانية اختصاص صحافة المتعددة المنصات بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بصفاقس وتضم : عمر ذويب – عائشة بيار – رحمة الصغير  – علي البهلول – أمين الدزيري – أشرف العذار.

تعليقات الفيسبوك