شخص وحيد يحكم على صفاقس بالموت: عبد الكريم جراد يرفض الحل المقدم من الحكومة بخصوص ضمان حقوق عمال السياب

عبد الكريم جراد

عبد الكريم جراد

مر قرابة الشهر – 22 فيفري 2017 – على إعتصام “يزي” أمام مقر ولاية صفاقس للمطالبة بغلق وتفكيك السياب، وفي هذه الأيام جرت عديد الأحداث للعلن، لكن أهمها وهو ما يجري في الخفاء وهو جلوس عدد الأطراف على نفس الطاولة متكونة من تنسيقية البيئة والوزارات المعنية وإتحاد الشغل.
وعلى وقع هذه الجلسات المعلنة، فقد علم “موقع تاريخ صفاقس” أن ممثل اتحاد الشغل عبد الكريم جراد وهو الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل والمسؤول عن التغطية الإجتماعية في المنظمة الشغيلة رفض مقترحا حكوميا من يوسف الشاهد بالتحديد بخصوص ضمان حقوق عمال مصنع السياب بعد غلقه.
شخص وحيد يحكم على صفاقس بالموت ويحرم أهلها من العيش في بيئة سليمة.
ولا ندري لماذا السيد عبد الكريم جراد الذي نصب نفسه حكماً حول هذه القضية، ماهي دواعي رفضه لضمان حقوق 400 عامل في شركة السياب والحال أن نفس عدد من العمال سيتم تسريحهم من الخطوط التونسية سنة 2017 !!

تعليقات الفيسبوك