بنقردان : اعتداء خطير على طاقم وحدة الانتاج التلفزي بصفاقس

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين صفاقس - سيدي بوزيد

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين صفاقس – سيدي بوزيد

اعتدى بعض مشجعي فريق اتحاد بن قردان اليوم الاربعاء 19 أفريل 2017 بالعنف الجسدي على طاقم وحدة الانتاج التلفزي بصفاقس خلال تغطيته لمقابلة فريقه مع النادي الرياضي الصفاقسي بالملعب الرياضي ببنقردان مما أدى لإيقاف البث لمدة عشر دقائق. وعمد بعض المشجعين إلى لكم المصور كمال بن عمر وضرب المصور فؤاد دربال بكأس.
وأفاد المصور الصحفي كمال بن عمر لوحدة الرصد بمركز السلامة المهنة بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين : “في بداية المباراة رفع عدد من جماهير فريق بن قردان ثمار “الموز” وقاموا بإشارات غير أخلاقية فأدرت الكاميرا وامتنعت عن التصوير رغم مطالبتهم بذلك مما جعلهم يقتحمون علينا منصة الصحفيين ويعتدون علي بالعنف كما اعتدوا على زميلي المصور فؤاد دربال بكأس، ومنعونا من مواصلة التصوير ليتوقف البث المباشر لعشر دقائق”.
من جهته أكد الصحفي المكلف بالتعليق على المباراة حافظ بن عامر أنه “عشنا حالة من الرعب وشعرنا بأننا مهددون في سلامتنا الجسدية جراء حالة الهيجان التي كانت عليها الجماهير وتواصلت تهديداتهم لنا طيلة المباراة وأجبرنا نائب رئيس اتحاد بن قردان على مواصلة البث المباشر”.
تدين النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين الاعتداء الخطير الذي تعرض له طاقم وحدة الانتاج التلفزي بصفاقس، وتحمل وزارة الداخلية التقصير في حماية الصحفيين المذكورين خاصة وأنها تعلم حجم التجاذبات الأخيرة مع الصحافة الرياضية ، وتابعت بشكل دقيق تعرض العديد من زملائنا إلى العنف والتخويف في الكثير من الملاعب طيلة الأسابيع الأخيرة، وتطالبها باتخاذ جملة من الإجراءات الاحترازية لتأمين وحماية الطواقم الصحفية في كافة الملاعب الرياضية.
وتجدد النقابة دعوتها إلى كل الأطراف وعلى رأسها الجامعة التونسية لكرة القدم إلى التوقف عن الخطاب التحريضي الذي تسبب في اعتداءات خطيرة طالت عديد الصحفيين وضاعفت المخاطر المتعلقة بالعمل الميداني.

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

تعليقات الفيسبوك