صفاقس : قريبا افتتاح وحدة فندقية جديدة لسلسلة “ibis” السياحية

مشروع فندق إيبيس بصفاقس

مشروع فندق إيبيس بصفاقس

ينتظر أن تفتح وحدة فندقية جديدة تابعة لسلسة “إيبيس” السياحية أبوابها في صفاقس في مفتتح السنة القادمة 2018 في إطار شراكة تونسية فرنسية بين مجموعة “أكور” الرائدة عالميا في الاستثمار السياحي وشركة التنمية السياحية التابعة بنك تونس العربي الدولي وذلك بقيمة استثمارية تقارب 30 مليون دينار وطاقة تشغيلية تصل إلى 120 موطن شغل قار و250 موطن شغل غير مباشر.

وستكون هذه الوحدة التي كانت أمس الاثنين محور زيارة متابعة من قبل الشركاء والمندوب الجهوي للسياحة ورئيس النيابة الخصوصية لبلدية صفاقس من فئة 3 نجوم ولكنها مطابقة للمواصفات العالمية وبالتحديد مواصفات مجموعة “أكور” التي تدير 4200 وحدة فندقية في 95 دولة منها ألف وحدة تحت تسمية “إيبيس” وفق ما ذكره بمناسبة الزيارة المدير العام لمؤسسة “إيبيس صفاقس” بلحسن الطبربي لمراسل (وات).

وقال الطبربي إن المجموعة اختارت صفاقس لتركيز ثاني فنادقها في تونس بعد “إيبيس تونس” العاصمة لأهمية صفاقس الاقتصادية والثقافية ولموقعها وقربها من القطر الليبي الذي يفد منه عديد المواطنين للسياحة والاستشفاء فضلا عن توفّر مقوّمات بنية أساسية مثل المطار والطريق السيارة والقرب من عديد المعالم الثقافية والتراثية ولا سيما المدينة العتيقة والمواقع الأثرية في طينة ويونقا وبطريا وأكولا وباراروس وجزيرة قرقنة التي سيعمل النزل على استثمارها وإبرازها.

وستطلق أسماء هذه المواقع على قاعات الاجتماعات بالنزل التي ستنشط بشكل دوري وتؤثّث بأنشطة فنية وثقافية وأدبية وفق ما بينه الرئيس المدير العام لشركة التنمية السياحية مالك اللوز.
وسينجز النزل الجديد عملية تكوين لفائدة العاملين الذين سيتم انتدابهم من الجهة من اختصاصات متنوعة مثل السياحة والمالية والطبخ والتقنية من قبل مكوّنين فرنسيين وتونسيين ذوي كفاءة عالية.
كما ستوفّر الوحدة السياحية الجديدة أكبر طاقة استيعاب في الجهة ب228 سريرا بحسب ما جاء على لسان مالك اللوز وهو ما سيرفع الطاقة الجملية لمجمل الوحدات السياحية المصنّفة في صفاقس إلى 2895 سريرا وعدد الوحدات إلى 31 وحدة.
وتمتد هذه الوحدة الفندقية الواقعة وسط المدينة على مقربة من ملعب الطيب المهيري لكرة القدم على خمسة طوابق وبها مسبح ومربض سيارات تحت أرضي و5 قاعات اجتماعات ومطعم وقاعة لممارسة الرياضة وغيرها من المرافق المساعدة على تعاطي مختلف أنماط السياحة وفي مقدمتها سياحة الأعمال والسياحة الثقافية.

وإضافة إلى المواصفات المتعلقة بالجوانب السياحية والثقافية والترفيهية ” يختص النزل الجديد بمستوى عال من حيث مواصفات السلامة حيث تتوفّر به تجهيزات مراقبة ورصد عالية الدقة” بحسب تأكيد السيد بلحسن الطبربي، معتبرا هذا المؤشر يكتسي أهمية بالغة بالنسبة لرجال الأعمال والسياح الأجانب على وجه الخصوص.
يذكر أن الشراكة بين مجموعة “أكور” وبنك تونس العربي الدولي انطلقت بشكل فعلي من خلال افتتاح وحدتي “إيبيس” و”نوفوتال” بتونس العاصمة في سنة 2012.

محمد سامي الكشو / وات / مكتب صفاقس

تعليقات الفيسبوك