عملية ختان تقليدية في مستشفى صفاقس تحت إشراف عادل الزواغي ومدير المستشفى .. سعيد العايدي يعتبرها مهزلة وعار على الجمهورية التونسية

عملية ختان تقليدية في مستشفى صفاقس تحت إشراف عادل الزواغي ومدير المستشفى

عملية ختان تقليدية في مستشفى صفاقس تحت إشراف عادل الزواغي ومدير المستشفى

تداول عدد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك امس الثلاثاء 20 جوان 2017 شريط فيديو يظهر عملية ختان تقليدي لطفل داخل أروقة المستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة.
وظهر كاتب عام الفرع الجامعي للصحة بصفاقس عادل الزواغي وهو يشرف على عملية ختان الطفل، رفقة المدير العام للمستشفى ( القميص الأحمر ) الذي ظهر في شريط الفيديو و الذي عبر عن شكره للنقابة الأساسية لقيامها بهذه البادرة.

من جهته دعا وزير الصحة السابق سعيد العايدي السلطة التنفيذية إلى الحد ّ نهائيا من مهزلة مستشفى الحبيب بورقيبة بصفاقس اثر تداول الصور المذكورة والتي يظهر فيها كاتب عام نقابة الاطباء بالمستشفى عادل الزواغي ضمن مجموعة يرتدون ملابس عادية ويقومون بعملية ختان طفل دون تبنيج ودون ادوات العمليات الجراحية والمستلزمات الصحيّة.
وافاد سعيد العايدي في تدوينة له على صفحته الرسمية فيسبوك ان هيبة الدولة تبدأ باحترام حرمة أجساد مواطنيها و حقهم في جودة الخدمات و الابتعاد عن الخزعبلات و التطبيب و التهريج، معتبرا ان ما يحدث بمستشفى صفاقس عار على الجمهورية التونسية في القرن الواحد و العشرين وعار على قطاع كان و لا زال لؤلؤة على تاج تونس و اليوم يلقى بها في الثرى…
وحمّل الوزير السابق من في السلطة المسؤولية كاملة قائلا: ” فعندما عيننا الدكتور شكري التونسي على رئاسة المستشفى في 2016 لم يحدث هذا على الإطلاق… ولن أتطرق إلى الحالة العامة بهذا المستشفى فحدّث و لا حرج: عمن استعادوا مناصبهم بالإدارة رغم ثبوت إدانة سوء التصرف” وذلك في اشارة الى النقابي عادل الزواغي والذي تمّ طرده لتورّطه في ملفات فساد ثم تمت اعادته الى عمله بصفة طبيعية اثر اقالة العايدي من على راس الوزارة.

فيما أفاد الدكتور محمد الدوعاجي رئيس قسم الولدان بالمستشفى العسكري بتونس العاصمة ان ما حصل البارحة فضيحة بأتم معنى الكلمة ودعى وزارة الصحة الى فتح تحقيق جدي وحمّل مدير المستشفى الذي دعاه الى تقديم استقالته والأطراف المتنفذة داخل المستشفى والتي أشرفت على عملية الختان على تحمل كامل المسؤولية.

تعليقات الفيسبوك