بسام لوكيل: تراجع قدوم الطلبة الأفارقة الى تونس بنسبة 50 بالمائة ونأمل في استقطاب 20 ألف طالب افريقي خلال 2020

المنتدى التونسي الافريقي للتّمكّن

المنتدى التونسي الافريقي للتّمكّن

أكد رئيس مجلس الأعمال التونسي الإفريقي بسام لوكيل خلال افتتاح “المنتدى التونسي الافريقي للتّمكّن” الذي ينظمه مجلس الأعمال التونسي الإفريقي اليوم الثلاثاء أن الهدف من هذا المنتدى هو التعريف بالتجربة التونسية في مجال التعليم والبحث العلمي والمعرفة.

وأضاف أن الهدف من هذا المنتدى هو احتضان عدد كبير من الطلبة الأفارقة معربا عن أمله في أن يبلغ عدد الطلبة الأفارقة في تونس 20 ألف طالب في سنة 2020.

مشيراً إلى تراجع قدوم الطلبة الأفارقة الى تونس بنسبة 50 بالمائة منذ 2010 مضيفا انه يتم العمل مع الحكومة لحل بعض الاشكاليات التي تعيق توافد الطلبة الى بلادنا.

و أضاف أن الحكومة تعمل على إحداث 4 خطوط جوية مباشرة في اتجاه البلدان الافريقية حتى موفى 2018 إضافة إلى وجود مشكلة الصرف وعدم وجود بنوك تونسية على الساحة الافريقية وهو عائق كبير بالنسبة للمستثمرين التونسيين .

وأشار الوكيل إلى وجود خط بحري مباشر بين تونس داكار وابيدجان بداية من شهر سبتمبر من شأنه ان يساهم في تفعيل العلاقات التجارية بين تونس والبلدان الافريقية .

وقد تمّ افتتاح المنتدى بالنشيد الوطني ، وذلك بحضور وزير التكوين المهني والخزف والصناعات التقليدية بجمهورية بجمهورية الكونغو الديمقراطية Pierrot uwekaukaba ووكاتبة الدولة لدى وزير العمل والتشغيل بدولة الغابون Florance Agnes ووزير التكوين المهني بدولة التشاد Adoum dangaye nokour guet ووزير التشغيل والتكوين المهني بمالي Mouloud ben katra و الكاتب العام لوزارة الشباب والتكوين ببوركينا فاسو Brice noel yago والكاتب العام لوزارة التعليم التقني بغينيا Michel koivogui.

ويشمل برنامج المنتدى الذي يتواصل على مدى يومين العديد من الانشطة والندوات، حيث سيتمّ تقديم عرضا يسلّط الضوء على على نتائج دراسة ميدانية انجزها مركز الاعمال التونسي الافريقي حول المشاكل التي يواجهها الطلبة الافاريقة المسجلون بمؤسسات التعليم العالي بتونس.

كما سيتمّ تنظيم ورشات وموائد مستديرة حول احتياجات بلدان جنوب الصحراء الافريقية في مجالي التعليم العالي والتكوين المهني.

تعليقات الفيسبوك