شركات هندسة محلية وعالمية تتنافس لدراسة ومتابعة إنجاز الخط الأول من مترو صفاقس

الخط الأول من مترو صفاقس

الخط الأول من مترو صفاقس

تحصل موقع تاريخ صفاقس على نسخة من إعلان طلب عروض دولي أصدرته مؤخرا شركة المترو الخفيف بصفاقس لاختيار مكتب دراسات ) أو مجموعة مكاتب ( محلية أو عالمية من أجل إنجاز التصاميم الأخيرة وإعداد طلب عروض المقاولات والأشغال لإنجاز الخط الأول من المترو الخفيف بصفاقس.

وسيقوم الفائز بهذه المناقصة بوضع التصاميم الإجمالية والتصاميم المفصّلة لجميع النواحي التقنية للمشروع، بما في ذلك المسالك الحديدية والمعبدة وتهيئة المفترقات وتجهيزها بنظام الإشارات بالأولوية ومد الأسلاك الكهربائية الهوائية لتشغيل القطارات وأنظمة الإشارات والمتابعة. بعد ذلك يقوم مكتب الدراسات بصياغة محتوى طلب العروض الموجه للمقاولين ومصنّعي التجهيزات.
.
وحسب ما توفر لدينا من معلومات فإن الخط الأول سيمتد من “ما بعد المطار بمحطة إلى ما بعد القطب التكنولوجي على مستوى طريق تونس”، وسيمرّ من طريق المطار إلى حدود المعهد العالي للرياضة والتربية البدنية بصفاقس حيث يتجه إلى حي الحبيب وثم على طريق سكرة ) التوتة وملعب الطيب المهيري ( نحو المدينة حيث يقطعها متخذا شارع الشهداء مرورا بالأروقة حتى باب الجبلي. بعد ذلك يمتد الخط على طول طريق تنيور إلى حد شارع الهادي شاكر من بلدية ساقية الزيت ) مستوى صالة الأهرام ( ليخترق من هناك نحو حي الأنس حيث القطب التكنولوجي.

وحسب نص الإعلان فإن آخر أجل لتقديم العروض التقنية والمالية للمكاتب المترشحة هو 23 ماي القادم، و ستمتد فترة الدراسات على 20 شهرا، يعني إذا افترضنا أنها ستنطلق في جوان الموالي فإنها لن تنتهي قبل فيفري 2019 ليبدأ بعد ذلك طلب العروض الدولي للإنجاز ) بناء المسالك الحديدية والمعبدة وإعادة تهيئة المفترقات والأرصفة ومد الأسلاك الكهربائية الهوائية وأنظمة الإشارات والمتابعة ( مما يعني أن نهاية الإنجاز لن تكون قبل 2022 ، هذا إن افترضنا سيولة واسترسالا في التمويل من قبل بنوك الاستثمار الأجنبية المموّلة للمشروع.

تعليقات الفيسبوك