صفاقس : عرضين فقط لمشروع تبرورة .. ونوفمبر موعد الإعلان عن نتيجة التقييم

مشروع تبرورة

مشروع تبرورة

افاد الرئيس المدير العام الجديد لشركة الدراسات وتهيئة السواحل الشمالية لمدينة صفاقس لطفي عبد السلام بان مستثمرين اثنين فقط قدما عروضا لإنجاز المرحلة الثانية من مشروع “تبرورة” المتمثلة في التهيئة العمرانية والسياحية بعد المرحلة الأولى من المشروع التي مكنت من إزالة التلوث البحري.

وأفاد عبد السلام أن “الإعلان عن نتيجة عملية التقييم الخاصة بالعروض المقدمة وجدواها التي تتولى القيام بها لجنة فنية مشكلة للغرض، ستتم في بداية شهر نوفمبر المقبل”، وأوضح أن “صاحبي العرضين المقدمين هما مؤسسة من تونس ومجمع شركات صينية”.

وبين في ذات السياق أنه “على مجموع الساحبين لكراسات الشروط الخاصة بإعلان طلب العروض الدولي الخاص بإنجاز المرحلة الثانية من المشروع والبالغ عددهم 48 مؤسسة، توجد نسبة ضئيلة من المستثمرين الذين يمكن تصنيفهم كمستثمرين جديين، لهم القدرة المالية والكفاءات العالية القادرة على انجاز مثل هذه المشاريع، وهو ما يفسر محدودية العروض المقدمة” حسب تقديره.

وحول ما إذا كان للإبقاء في كراس الشروط المعدل على قيمة العقار المحددة سابقا من طرف كتابة الدولة لأملاك الدولة والشؤون العقارية، والمقدرة بمليون و161 ألف دينار (رغم مطالبة عدد من الأطراف بمراجعة السعر لتحفيز المستثمرين) من دور، أوضح الرئيس المدير العام للمشروع أنه “تم التنصيص في كراس الشروط المعدل على أنه يمكن للمستثمر اقتراح عرض مالي لا يلتزم فيه بالضرورة بتقديرات كتابة الدولة للشؤون العقارية”، وشدد في المقابل على أن العرض المالي يبقى على الرغم من ذلك من العناصر الأساسية في عملية تقييم العروض المقدمة التي سيتم الإعلان عن نتائجها في الفترة المقبلة.

وكانت شركة الدراسات وتهيئة السواحل الشمالية لمدينة صفاقس أعلنت في 2 جوان الفارط عن طلب عروض دولي ثان لاختيار مستثمر ينجز المرحلة الثانية من مشروع “تبرورة” بعد أن سجلت نتيجة سلبية لطلب العروض الأول.

ويعلق مواطنو جهة صفاقس آمالا عريضة على نتيجة المناقصة الخاصة بإنجاز القسط الثاني من هذا المشروع الحلم وتنفيذ الوعود الحكومية المتتالية بتجسيمه ووضع حد للتعطيل الذي رافقه على امتداد سنوات طويلة.

محمد سامي الكشو / مكتب صفاقس / وات

تعليقات الفيسبوك