تظاهرة عقارب عاصمة للثقافة الوطنية تنظم الملتقي الوطني العلمي والأدبي بعقارب من 27 أفريل الى 1 ماي

عقارب عاصمة للثقافة الوطنية لسنة 2017

عقارب عاصمة للثقافة الوطنية لسنة 2017

وسط أجواء ثقافية وفنية منعشة افتتحت تظاهرة عقارب عاصمة الثقافة الوطنية لسنة 2017 تحت شعار “احنا الثقافة وتونس تجمعنا” وقد عرفت الظاهرة عدة محطات منها افتتاح الاستيديو السمعي البصري بدار الشباب عقارب وتظاهرة أطياف وكذلك تنظيم الملتقي الجهوي للتشغيل والاستثمار بعقارب تحت شعار التشغيل بوصلة الكرامة كما ستسهر تنسيقية تظاهرة عقارب عاصمة للثقافة الوطنية علي تتظيم الملتقي الوطني العلمي و الادبي بمدينة عقارب من ولاية صفاقس في دورته الثالثة من 27 أفريل الى 01 ماي 2017 وذلك بدعم من المندوبية الجهوية للثقافة بصفاقس .
و يتضمن برنامج الافتتاح حوارا مفتوحا مع الاستاذ الجامعي و وزير الثقافة السابق مهدي مبروك و الباحث سامي براهم حول الراهن الثقافي في تونس .
ويحتوي برنامج اليوم الثاني للتظاهرة مداخلات علمية بالشراكة مع مخبر المغرب العربي العمران المتعدد بكلية الآداب و العلوم الإنسانية بصفاقس الى جانب معرض جماعي للفنون التشكيلية من تنظيم المعهد العالي للفنون و الحرف بصفاقس بفضاء دار الثقافة بعقارب .
اما الحصة المسائية فستكون شعرية انطلاقا من الساعة الثالثة و النصف يؤثثها كل من جميلة الماجري ورابح المجبري وفاطمة عكاشة و بلقاسم الجدي وعلي العرايبي .
ويحتوي برنامج اليوم الثالث في الحصة الصباحية مداخلات علمية في موضوع ”ثقافة المواطنة بين التفكير و الممارسة” يحاضر فيها كل من :
الأستاذ : يوسف البحري: اللامركزية و الحوكمة المحلية ، الباحث: فؤاد الأشهب ، الباحث: عماد بالعيد : المواطنة بين الفكر و الممارسة،الباحث في الفن التشكيلي فاخر بن عبد : الوطن بين الهوية والايديولوجية في أعمال منير الفاطمي
اما الحصة المسائية فيحضر فيها الكاتب و السياسي الصافي سعيد في حوار مفتوح في الأدب و السياسة، يدير الحوار الاعلامي رياض الحاج طيب
ويحتوي اليوم الرابع مداخلات فكرية حول ” ثقافة المواطنة بين التفكير و الممارسة ”.
يؤثثها الباحث عبد الرزاق القلسي : في معني أن نكون تونسيين : الأدب والهوية في رواية ” تاج العمود” الباحثة فتحية بن فرج : المواطنة بين طائفية السلطة وسلطة من خلال ” قميص الليل ”للروائية سوسن جميل حسن ،الناقد ماهر دربال : مدخل الي منور مادح الوطني،الباحث عبد الباسط الكامل : الهوية بين عنف التاريخ وقسوة الجغرافية ”في وجع”للكاتب بلقاسم الجدي.
اما الحصة المسائية فستكون للفن التشكيلي انطلاقا من الساعة الثالثة مع ورشة مفتوحة بعنوان ماذا يكتب فيَّ؟ ماذا يوقظ فيَّ؟ يؤثثها الباحث في الفن التشكيلي : فاخر بن عبد القادر
ويتضمن اليوم الخامس للتظاهرة و هو يوم الاختتام يتضمن ورشة تكوين في صحافة المواطنة يديرها الصحفي معز الباي، مع حفل موسيقي لمجموعة البحث الموسيقي بقابس يتم اثرها تكريم مجموعة من الناشطين في الحقل الثقافي و العلمي.

فاخر بن عبد القادر

تعليقات الفيسبوك