غلق وتفكيك مصنع السياب .. دعوة متجددة اليوم للاحتجاج أمام مبنى الولاية على الساعة الخامسة

غلق وتفكيك مصنع السياب - صفاقس - فيفري 2017

غلق وتفكيك مصنع السياب – صفاقس – فيفري 2017

يتجدد اللقاء اليوم على الساعة الخامسة أمام مقر ولاية صفاقس وذلك ضمن سلسلة التحركات الاحتجاجية التي تبنتها تنسيقية البيئة بصفاقس وذلك للمطالبة الفورية بتطبيق قرار فعلي لغلق معمل الشركة الصناعية للحامض الفسفوري والأسمدة (السياب) بالجهة وإنهاء كل نشاط كيميائي وفسفاطي بها مع إعادة جودة الحياة بصفاقس، مع ضمان وإيجاد حل مع اتحاد الشغل بخصوص العاملين بهذا المصنع.
وللتذكير فإن صفاقس أصبحت لا يستطاب فيها العيش خاصة مع الكم الهائل من التلوث الييئي الذي يسببه هذا المصنع الذي يمتد على مساحة 120 هكتار في قلب المدينة والذي يفرز سنويا أكثر من 500 الف متر مكعب من السوائل الملوثة التي يلقيها في البحر على غرار الكبريت والفليور والفسفور. كما يخلف أكثر من 200 الف طن من المواد الصلبة والمسرطنة مشيرا أنه يتسبب بتلويث المائدة المائية على مساحة 280 هكتار.
وللاشارة فإن مهلة الـ 48 ساعة تنتهي مساء اليوم وينتظر من والي صفاقس المتواجد حالياً في تونس العاصمة مد المجتمع المدني بصفاقس بحلول وقرارات صارمة إتخذت من طرف رئاسة الحكومة، وفي حال عدم وجود أي إجابة ترضي وتشفي غليل المواطن فإن تنسيقية البيئة ذاهبة للتصعيد من حجم الاحتجاجات.

تعليقات الفيسبوك