مغالطات و ادعاءات باطلة و مغرضة .. زوبعة في فنجان في معهد الدراسات التجارية العليا بصفاقس

معهد الدراسات التجارية العليا بصفاقس

معهد الدراسات التجارية العليا بصفاقس

كنا قد أشرنا يوم أمس الثلاثاء 24 أكتوبر 2017, في مقال نشر على موقع تاريخ صفاقس حول سرقة أحد المترشحين لمنصب مدير معهد الدراسات التجارية العليا بصفاقس لبرنامج انتخابي أجنبي، وحول هذا الموضوع، اتصلنا بالمعني الأمر وأفادنا أن الحكاية زوبعة في فنجان موضحاً أنه هو الوحيد المترشح لخطة مدير معهد الدراسات العليا التجارية بصفاقس منذ تقديم الترشحات لعضوية المجلس العلمي حيث لم يتقدم أي أستاذ آخر للترشح حتى بعد فتح الترشحات للاساتذة المساعدين المتوفرة فيهم شروط الترشح لم يتقدم لإدارة المعهد اي ترشح.
هذا وقال الاستاذ المترشح أنه اقتصر على تمكين إدارة المعهد بنسخة ورقية من برنامجه و تولى عرض البرنامج شفويا في إطار جلسة علنية لكافة الحضور ولم يوزع اي نسخة من البرنامج المودع لدى الادارة. وتولى بصفة شخصية وودية قبل يوم عقد الجلسة العلنية توجيه دعوة لزملاءه المدرسين لحضور الجلسة دون أن تكون هذه الدعوة مصحوبة ببرنامجه الإنتخابي… وقد استعان في صياغة هذه الدعوة إلى نموذج ترشح موضوعا على شبكة التواصل الاجتماعي، ولم يسجل اي طعن أو اعتراض في الجلسة العامة و لا بعدها.
وأشار المترشح أن قبل يومين من موعد الانتخابات (يوم الثلاثاء 17 أكتوبر 2017) تم من طرف مجهول الى حد الان و بكثير من سوء النية وضع عدد من المنشورات بقاعة المدرسين تضمنت مغالطات الا وهي انتحال الأستاذ الأستاذ المترشح لبرنامج انتخابي لنظيره بإحدى جامعات فرنسا كما تضمنت هذه المنشورات بعبارات ثلب و مس من كرامة و سمعة المعني بالأمر.
كما تم عشية يوم الثلاثاء 18 أكتوبر 2017 و بطلب من و بموافقة السيد مدير المعهد تم تعليق نسخة من البرنامج الإنتخابي المعني بالأمر في قاعة المدرسين و ذلك رفعا الالتباس و درءا لكل شبهة و تأكيد بأن ما نسب له باطلا و بهتانا.
هذا وفي صبيحة يوم الأربعاء 18أكتوبر 2017 تم إحالة مراسلة عبر فاكس (عدم الحياد و استغلال النفوذ و تجاوز سلطة) و دون احترام التسلسل الاداري عريضة تؤكد على ان الأستاذ المترشح قد قام بانتحال برنامج انتخابي لاستاذ بلجيكي و اشاروا في مستوى العريضة على الرابط. وفي عشية نفس اليوم – أي يوم الأربعاء – يصدر السيد الوزير قرار تأجيل الانتخابات .
هذا وأضح الاستاذ المترشح أنه تم استخراج البرنامج الموضوع بالرابط المذكور بعريضة الطرف الداعي و تم التأكد بأن ليست هناك أي علاقة من قريب و لا من بعيد ببرنامجه الإنتخابي.
هذا وتولت يوم الخميس 19أكتوبر 2017 مجموعة من مدرسي المعهد بمعية عدد من ممثلي إطار التدريس المنتخبين بالمجلس العلمي الجديد إحالة مراسلة الى السيد الوزير لتوضيح حيثيات المسألة و حقيقة الوقائع معبرين فيها عن استياءهم لهذا التسرع في أخذ القرار دون الاستماع لجميع الأطراف المعنية بالعملية الانتخابية و دون طلب توضيحات مباشرة من المعني بالأمر.
وتولى الأستاذ المترشح في نفس اليوم إحالة مراسلة مرفقة بنسخة مؤشرا من برنامج المودع لدى إدارة المعهد و بشهادة في الغرض ، كما قابل السيد مدير الديوان لتوضيح الأمور.
وبغرض التهدئة انعقد يوم السبت 21 أكتوبر 2017 بمقر المعهد اجتماع مفتوح تولى فيه المعني بالأمر إبراز ان ما تم ترويج من عملية الانتحال هو ضرب من المغالطات و الادعاءات الباطلة و المغرضة و لقد أبدى العديد من الحاضرين استنكارهم لمثل هذه الممارسات غير المسؤولة و التى تمس بسمعة الأستاذ و المؤسسة.
و تم الاتفاق على إنتظار قرار الوزارة بعد تحكيمها كلمة الفصل و هي كلمة القانون في هذا الشأن.

تعليقات الفيسبوك