إعادة قيس ارتفاع جبل إيفرست لهذا السبب

جبل إيفرست

جبل إيفرست

قررت السلطات الهندية إعادة قياس ارتفاع جبل إيفرست بمنطقة الهيمالايا، لمعرفة مدى تأثره بالزلزال المدمر الذي ضرب المنطقة بقوة 7.8 درجات على مقياس ريشتر في أفريل 2015 .
ونقلت وسائل إعلام محلية، اليوم الأربعاء، عن المسؤول العام عن المسح الجغرافي سوارنا سوبا راو قوله، في مداخلة خلال منتدى جيو فضائي دولي بمدينة حيدر آباد، إن “الهند قررت القيام بإعادة قياس جبل إيفرست بعد شكوك بحدوث تغير في قياسه بفعل تأثيرات الزلزال المدمر الذي ضرب المنطقة في سنة 2015 “.
وأضاف المصدر ذاته أنه “تم اتخاذ جميع الترتيبات والاستعدادات للقيام بهذه المهمة العلمية في غضون الشهرين المقبلين، كما تم الحصول على جميع الموافقات الرسمية اللازمة لحسن سير هذه العملية، التي ستستغرق شهرا كاملا من أجل تدوين الملاحظات و 15 يوما لإجراء الحسابات المتعلقة بالقياسات التقنية” .
وكانت مصادر علمية أشارت إلى أن صورا للأقمار الصناعية أفادت بحدوث تقلص في قمة إيفرست، الأعلى في العالم، بعد وقوع الزلزال، وهو ما أكده علماء وباحثون حين تحدثوا عن انخفاض قمم الهيمالايا بواقع متر واحد بعد تلك الكارثة الطبيعية . ويبلغ ارتفاع قمة جبل إيفرست، المعترف به دوليا، ما مجموعه 8848 مترا، وهو القياس الذي أجرته الهند منذ 62 سنة للجبل الذي ينتمي إلى سلسلة الهيمالايا، الواقعة على الحدود بين الهند والنيبال والصين .
وتعرضت النيبال ومناطق في شمال الهند، في 25 أبريل 2015، لزلزال مدمر خلف أزيد من 8900 قتيل وآلاف الجرحى والمفقودين، كما تسبب في خسائر مادية جسيمة شملت الدور السكنية والمرافق الاجتماعية والإدارية والاقتصادية .

تعليقات الفيسبوك