“البلكون” في نسخة مهرجان صفاقس الدولي : من اجل جعل الفعل الثقافي في متناول الجميع ( صور )

البلكون

البلكون

أشهر قليلة بعد انطلاق نشاطها الفعلي تعود تجربة «البلكون» من جديد لنطل برأسها من جديد على المشهد الثقافي بصفاقس و هذه المرة من شرفة مهرجان صفاقس الدولي و تعتبر هذه التجربة واحدة من التجارب الرائدة في إثبات إمكانية كسر عمودية الفعل الثقافي من الناحية الإدارية و المؤسساتية بإمكانيات مادية و لوجوستية في حدها الأدنى.

فكرة مشروع “البلكون”، وبالتنسيق مع الهيئة الإدارية لمهرجان صفاقس الدولي في دورته التاسعة والثلاثين على مدى أيام 25 و26 و27 أوت الجاري وذلك في إطار تشبيك العمل الثقافي بين الطرفين على قاعدة رؤية مشتركة تعمل على إحياء المعالم التراثية وتثمينها سياحيا وثقافيا وتنشيطها اقتصاديا وإضفاء جمالية حقيقية على المدن ونشر الفن بشكل عفوي ومباشر لجعل الفعل الثقافي والممارسة الإبداعية في متناول الجميع.

وتضمن برنامج “البلكون” خلال الأيم الأولى أربعة مواعيد رئيسة مع الحضرة الصفاقسية والفنان الشعبي قاسم كافي رفقة فرقة أمين إدريس والشعر الغنائي مع الأديب الشعبي “خليفة الدريدي” وقراءات شعرية للشاعر الشاذلي بن دبابيس وذلك “ببلكون” رحبة النعمة وسط المدينة العتيقة انطلاقا من الساعة السادسة مساء.

ويختتم مهرجان “البلكون” الذي يعد سابقة أولى ضمن مهرجان صفاقس الدولي, يوم الاحد 27 أوت بفضاء شاطئ تبرورة بجانب الكازينو مع سهرة الموسيقى الإلكترونية التي ستكون حدثا فنيا كبيرا باعتبار حجم العرض الذي سيجمع أكثر من 12 (DJ ) في فضاء مفتوح قادر على استيعاب أكثر من عشرة آلاف شخصا.

تعليقات الفيسبوك