صفاقس : اختتام الدورة السابعة للمهرجان العربي للغناء الطالبي وسط أجواء طربية شذية ( فيديو )

الدورة السابعة من المهرجان العربي للغناء الطالبي

الدورة السابعة من المهرجان العربي للغناء الطالبي

أسدل الستار مساء أمس الجمعة 27 أكتوبر بالمركب الثقافي محمّد الجموسي بصفاقس على المهرجان العربي للغناء الطالبي في دورته السابعة (دورة رياض السنباطي) الذي نظمه المعهد العالي للموسيقى بصفاقس بالتعاون مع جامعة صفاقس وجمعية “مهرجان استخبار للموسيقات” والمندوبية الجهويّة للشؤون الثقافية أيام 25 و26 و27 أكتوبر 2017 في أجواء من المتعة الفنية والتحفيز على الإبداع وتكريس التقارب العربي في المجال الفني وتجسيم التلاحم بين أجيال الموسيقيين والفنانين والطلبة الذين غصت بهم مدرجات قاعة العروض بالمركب الثقافي محمد الجموسي.

تتويجات وتكريمات ونجاحات تنظيمية زادتها الأجواء الطربية الشذية عذوبة ورقيا فتركت أفضل الانطباعات لدى كل الحاضرين من أبناء صفاقس ومن ضيوفها الوافدين من عدد من جهات البلاد ومن أقطار عربية شقيقة هي على التوالي العراق والأردن والكويت واليمن وليبيا.

وقد توجت الدورة بالإعلان عن نتيجة مسابقة الغناء الفردي التي عرفت مشاركة 26 متسابقا جلهم من الطلبة الذين أدوا أعمالا غنائية خالدة من تلحين الموسيقار الراحل رياض السنباطي في نسق ماراطوني أثبت مدة تمرس المعهد العالي للموسيقى والهياكل الثقافية والموسيقية بصفاقس بهذه التظاهرات وقدرتها على رفع تحدياتها.
وأسندت لجنة التحكيم المتكونة من الفنانة شهرزاد هلال والفنانة منجية الصفاقسي من تونس والفنانة ليندا حجازي من الأردن والفنان محمّد حسن نجم من العراق الجائزة الأولى مهداة من جامعة صفاقس للطالبة شيماء البجاوي من المعهد العالي للفنون والحرف بصفاقس. وآلت الجائزة الثانية (جائزة المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بصفاقس) للطالب بالمعهد العالي للموسيقى بتونس عمر درّار فيما عادت الجائزة الثالثة (جائزة المعهد العالي للموسيقى) للطالبة أنس بوقطاية من المعهد العالي للموسيقى بصفاقس.

كما أسندت فضلا عن هذه الجوائز الثلاثة الرئيسية الكبرى مجموعة من الجوائز التشجيعية من إهداء كل من المعهد الجهوي للموسيقى بصفاقس وجمعية مهرجان استخبار للموسيقات ومعهد الموسيقى الكروان ومعهد الموسيقى “نوستالجيا Nostalgia” ومعهد الموسيقى “سينكوب Syncope”. وفي ما يلي قائمة التتويجات :

  1. الجائزة الأولى. جائزة جامعة صفاقس: شيماء البجاوي من المعهد العالي للفنون والحرف بصفاقس.
  2. جائزة المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بصفاق: عمر درّار من المعهد العالي للموسيقى بتونس.
  3. جائزة المعهد العالي للموسيقى بصفاقس: أنس بوقطاية من المعهد العالي للموسيقى بصفاقس.
  4. جائزة المعهد الجهوي للموسيقى بصفاقس: أنيس المعالج من المعهد العالي للموسيقى بصفاقس.
  5. جائزة جمعية مهرجان استخبار للموسيقات: وفاء عباس من المعهد العالي للموسيقى بصفاقس.
  6. جائزة معهد الكروان للموسيقى: عيسى غطاس من الأكاديمية الأردنية للموسيقى.
  7. جائزة معهد Syncope للموسيقى: لبنى عبد الهادي. كلية الصيدلة بالمنستير.
  8. جائزة معهد Nostalgia للموسيقى: مناصفة بين طه الرقوبي من المعهد العالي للموسيقى بتونس وسليمان الشريف من المعهد العالي للموسيقى بصفاقس.

وعرف حفل الاختتام الذي حضره عديد الفنانين ورواد الفن والشخصيات والمسؤولين الإداريين والجامعيين تكريم كل من الفنان محمد إدريس ورئيس جامعة صفاقس السيد رفيق بوعزيز وكان المهرجان كرم في السهرتين الأوليين على التوالي كلا من الفنان جمال الشابي والفنان محمد بن عمر الذين قدما بالمناسبة وصلات غنائية تفاعل معها جمهور المهرجان.

وقال الأسعد الزواري مدير المعهد العالي للموسيقى لدى تكريمه الفنان محمد ادريس أن أفراد أسرة المعهد وكل الموسيقيين والفنانين والمثقفين في صفاقس وتونس وحتى العالم العرب يعتزون ب”الفنان الرمز” محمد إدريس الذي ولئن أحيل على شرف مهنة التدريس فإنه لا يزال ينبوعا من العطاء لا ينضب في المجال العمل الفني والتلحين والتأطير لفائدة الجيل الصاعد من الموسيقيين والفنانين. ودعا مدير المعهد القائمين على إذاعة صفاقس إلى إعادة بث وإبراز أعمال هذا الموسيقار الفذ.
من جهته أعلن محمد إدريس بتقديمه لمدونة إنتاجه كهدية وتذكار للمعهد العالي للموسيقى بصفاقس حتى يطلع الشباب الطالبي فيه على إنتاجاته.

من ناحية أخرى اعتبر مدير المهرجان العربي للغناء الطالبي مخلص الجريدي أن الاحتفاء بشخصية الموسيقار الراحل رياض السنباطي في هذه الدورة السابعة أتاح فرصا فريدة ونادرة وممتعة للاستماع إلى روائعه في التلحين من خلال ما أداه الطلبة المتنافسون من أغاني خالدة مثل “الأطلال” و”لسه فاكر” و”دليلي احتار” و”يا ليلة العيد” و”حيرت قلبي معاك” بالإضافة إلى ما أداه الفنون ضيوف السهرة من أعمال السنباطي الخالدة…

وكان حفل الاختتام استهل بوصلة غنائية طربية للفنان العراقي محمد حسن نجم أدى خلالها رائعة أم كلثوم “شمس الأصيل” من كلمات بيرم التونسي وألحان رياض السنباطي قبل أن يردفها بموال عراقي طرب الجمهور لسماعه وقد مزج فيه أبياتا شعرية للشاعر العراقي مهدي الجواهري بأبيات باللهجة العراقية من تأليفه.
ولم يفوت الفنان العراقي الفرصة دون أن يثني على جمهور المهرجان الذي وصفه بالحساس والسميع والمتخصص وعلى المهرجان الذي وصفه بالاستثنائي بكل المقاييس والمعهد العالي للموسيقى بصفاقس الذي وصفه بالرائع.

إثر ذلك أدت الفنانة الأستاذة منجية الصفاقسي أغنية ميادة الحناوي “أشواق” التي لحنها رياض السنباطي قبل أن تعتلي الفنانة الأردنية الأستاذة ليندا حجازي خشبة المسرح لتؤدي باحساس كبير رائعة “لسه فاكر” التي تفاعل معها الجمهور رغم أن الفنانة كانت تشكو بعض الألم في الحنجرة.
وختمت الفنانة التونسية شهرزاد هلال سلسلة الوصلات الطربية الخاصة بأعمال الموسيقار رياض السنباطي بأدائها مقطع “أين مني مجلس أنت به” من رائعة الأطلال لأم كلثوم ثم مقطع من رائعة “أروح لمين” قبل أن تنهي بوصلة من التراث الغنائي التونسي ألهبت بها الجماهير الحاضرة وقد عبرت في كلمة بالمناسبة عن سعادتها بالمشاركة في فعاليات هذا المهرجان وبإعجابها بالمستوى التنظيمي الرفيع.

للتذكير فإن هذا المهرجان المندرج ضمن الأنشطة الثقافية والعلمية التي ينظمها المعهد العالي للموسيقى بصفاقس خلال السنة الجامعية 2017- 2018 وبمناسبة الاحتفاء بشهر أكتوبر للموسيقى دأب في الدورات السابقة على استقبال وتكريم بعض الفنّانين العرب حيث تمّ تكريم كلّ من الفنّان لطفي بوشناق في الدورة الأولى والفنان صابر الرباعي في الدورة الثانية والفنّانة أماني السّويسي في الدورة الثالثة والفنانة نجاة عطية في الدورة الخامسة وكل من الفنان سفيان الزايدي والفنانة ليلى حجيّج في الدورة السادسة…

تعليقات الفيسبوك