صفاقس من بين تسع مدن تنخرط في مشروع تدعيم مبادرات التخطيط الاستراتيجي في تونس “مدينتنا”

صفاقس من فوق - مشروع تبرورة - المدينة العتيقة

صفاقس من فوق – مشروع تبرورة – المدينة العتيقة

تم، اليوم الخميس 29 جوان، إطلاق الجزء الثاني من مشروع تدعيم مبادرات التخطيط الاستراتيجي في تونس “مدينتنا” ليشمل 9 مدن جديدة وهي تطاوين وسكرة وباجة وقابس وجندوبة والمنستير والقيروان ومدنين وسيدي بوزيد بالإضافة إلى مدينتي صفاقس وسوسة عبر إمضاء اتفاقيات بين هذه المدن والجهات الممولة والمانحة.
وانطلق مشروع “مدينتنا” منذ نوفمبر 2016 بتجربة نموذجية شملت مدينتي سوسة وصفاقس ليتواصل إلى غاية 2018 بدعم فني ومالي من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتونس والتعاون الدولي الألماني وسويسرا.
وأوضح المكلف بمهمة بديوان وزير الشؤون المحلية والبيئة الحبيب بن موسى، من جهته، أن مشروع “مدينتنا” المرتكز على تطوير البرمجة والتخطيط التشاركي للمدن، يتزامن مع مشروع المدن المستدامة في أفق 2050 المدرج ضمن مخطط التنمية 2016/2020 وسيسهم في إيفاء تونس بالتزاماتها الدولية فيما يتعلق بالتخفيض من انبعاث الغازات الدفيئة والتأقلم مع المتغيرات المناخية ويندرج أيضا ضمن توجه عالمي وتصور المدن في أفق 2050.
ولفت إلى أن مشروع “مدينتنا” سيساهم لاحقا في إدراج أربع مدن أخرى من بينها مدينة بنزرت بينما لم يقع تحديد المدن المتبقية ليرتفع العدد إلى 13 مدينة.
وبين المسؤول أنه عند استكمال المشروع سيقع وضع تصور لكل مدينة والقيام لاحقا بطلب لتلقي أفكار مشاريع لتجسيم التوجهات، التي تم إقرارها في التخطيط الاستراتيجي وعلى ضوء اختيار هذه المشاريع، والتي تندرج في إطار المدن المستدامة، تنطلق عملية البحث عن التمويلات سواء عن طريق الاستثمار المباشر أو في إطار الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص أو مشروع تنجزه الدولة.

وات

تعليقات الفيسبوك