في إطار التوأمة بين جامعة صفاقس وجامعة لومان الفرنسية .. كلية الأداب بصفاقس تغنم عدة شراكات

جامعة هافر- جامعة لومان - جامعة صفاقس - كلية الأداب والعلوم الانسانية بصفاقس - رفيق بوعزيز - محمد الجربي - محمد بن عياد

جامعة هافر- جامعة لومان – جامعة صفاقس – كلية الأداب والعلوم الانسانية بصفاقس – رفيق بوعزيز – محمد الجربي – محمد بن عياد

بعد مرور 3 أيام على انطلاقها، إختتمت اليوم السبت 29 أفريل 2017, الأيام العلمية والثقافية الثانية بين جامعة صفاقس وجامعة لومان الفرنسية وذلك ضمن فعاليات احتفال جامعة صفاقس بعشرينية بداية التعامل العلمي مع جامعة لومان، وفي هذا الصدد عبر خالد والها أستاذ جامعي بكلية العلوم بصفاقس والمكلف بالعلاقات الدولية في جامعة صفاقس عن سعادته بإستقباله وفداً فرنسياً منذ يوم الاربعاء 26 أفريل يضم 35 أستاذاً من جامعة لومان ويترأسها رئيس جامعة “لومان”، إلى جانب بعض من اساتذة جامعة “هافر” وأساتذة من أكاديمية الفنون والمهن بباريس.
وأوضح خالد والها اثر عشاء ساهر إنتظم على شرف والوفد الفرنسي أنه سيقع إمضاء بعض الاتفاقات تشمل العديد من الاختصاصات من مختلف المؤسسات الجامعية على غرار كلية الأداب والعلوم الانسانية بصفاقس “منظمة العشاء الساهر” ومعهد الرياضة والتربية البدنية وكلية العلوم والإقتصادية والتصرف وكلية العلوم بصفاقس. ومن أبرز الخطوط العريضة لهذه الاتفاقيات أفاد محدثنا عن تحصل الطالب التونسي على شهادة مزدوجة من الجامعتين أي التونسية والفرنسية فضلاً عن قدوم اساتذة من جامعة لومان إلى صفاقس.
واللافت أن حفل العشاء الذي انتظم بأحد المطاعم بصفاقس حضره رفيق بوعزيز رئيس جامعة صفاقس ومحمد بن عياد عميد كلية الأداب والعلوم الانسانية بصفاقس إلى جانب نائبه محمد الجربي.
هذا وتم يوم أمس افتتاح المركز المعرفي الخوارزمي في كلية الأداب والعلوم الانسانية بصفاقس، إلى جانب إعادة فتح قاعة إبن خلدون بحلة أنيقة و بمواصفات عصرية، كما تم الاتفاق على عدة شراكات مع عدة مخابر تابعة لكلية الأداب بلومان خصوصاً بما يتعلق بالتدريس عن بعد.

عمر ذويب / موقع تاريخ صفاقس

قاعة إبن خلدون - كلية الأداب والعلوم الانسانية بصفاقس

قاعة إبن خلدون – كلية الأداب والعلوم الانسانية بصفاقس

تعليقات الفيسبوك