النادي الصفاقسي بمردود ضعيف .. والجماهير تحتج على مستوى الاطار الفني وبعض اللاعبين

سليم المحجبي

سليم المحجبي

إنتهى لقاء الجولة السابعة من مرحلة البلاي أوف بهزيمة النادي الصفاقسي أما النجم الساحلي بهدف وحيد سجله حمزة لحمر اثر ضربة جزاء خيالية أعلن عنها الحكم. نتيجة سلبية لأبناء نستور كلاوزن وكريم دلهوم ليس فقط على مستوى نتيجة المقابلة ولكن أيضا على مستوى الأداء الفني والتكتيكية والحضور الذهني لغالبية اللاعبين.
فباستثناء فرصة واليو ندوي في الدقيقة 19 اثر اختراقه التسلل وكان وجهاً ولوجه مع حارس النجم الساحلي، وفرصة ضربة الجزاء الضائعة من قبل العواضي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، كان لاعبو النادي الصفاقسي في إجازة إن صح التعبير.
انتظر الجميع ردة فعل قوية من جانب الضيوف خلال الفترة الثانية لكن سيناريو الشوط الثاني كان أتعس من مستوى الشوط الأول، وكانت البداية بدخول حسام اللواتي وتأخر في خروج المحجبي.
اليوم ، يمكن الجزم أن من تنقل لسوسة ليسوا بلاعبي النادي الرياضي الصفاقسي لولا ألوان الأقمصة على الميدان لاختلطت المفاهيم، واللوم كل اللوم في هذه المقابلة على الاطار الفني، كما قلنا أن دخول وخروج حسام اللواتي طرح عدة تساؤلات من قبل الأحباء وبروزه في البنك في المدة الأخيرة منذ قدوم دلهوم، إلى جانب تدني مستوى المحجبي بصفة رهيبة للغاية بالاضافة إلى فلسفة زائدة من فالو نيانج.
ويبدو أن نستور كلاوزن ومساعده لم يعد قادرين على فرض شخصية الفريق، فالأحباء والمحللين لم يفهموا بعد كيفية إختيار الخطة التكتيكية للفريق، ويبدو أنهم عاجزون على تحفيز اللاعبين وشحنهم بين الشوطين وفي مثل هذه المباريات.
كما يبدو أن الاطار الفني أشعل رسمياً الضوء الأحمر وناقوس الفشل ومن الأجدر التفكير في البديل ربحا للوقت وضمانا لإنقاذ ما يمكن انقاذه خاصة ون النادي الصفاقسي يلعب في كأس الكاف.
على مستوى أحباء النادي الصفاقسي, طالب الكثيرون على مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك إقالة المدرب نستور كلاوزن من جهة و ركن كل من المحجبي وفالو على بنك البدلاء.

عمر ذويب / موقع تاريخ صفاقس

تعليقات الفيسبوك