تحقيقات إعلامية أوروبية تورط وكيلين تونسيين في التغرير باللاعبين .. الفرجاني ساسي وفخر الدين بن يوسف بين الضحايا

الفرجاني ساسي و فخر الدين بن يوسف

الفرجاني ساسي و فخر الدين بن يوسف

كشفت تحقيقات إعلامية فرنسية “ميديا سيتاي” و “ميديا بارت” ونشرها موقع “فرانس 3” عن شبكة “تحيل” من ثلاثة وكلاء تتكون من تونسيان ومغربي وقع ضحيتها عدة لاعبين تونسيين وأفارقة وتضررت منها بعض الأندية في فرنسا وتونس..
التحقيقات التي نشرت تحت عنوان “فوتبال ليكس: من فالنسيان إلى تونس.. الحيل القذرة لثلاثة وكلاء” كشفت أن شركة “team management” ضغطت على الفرجاني ساسي للتنكر لوكيله السابق عبد الرؤوف بولعراس في حين تخلى “الروج” عن وكيله سليم بولصنام الذي كان سببا في تغيير مسيرته بعد أن قاده من اللعب في قسم الهواة إلى أحد أعرق أنديتنا النادي الرياضي الصفاقسي..
النتيجة أن “الفر” و”الروج” لم يعمرا بنادي “ماتز” رغم تدحرجه إلى الدرجة الثانية الفرنسية ففخر الدين انضم إلى الترجي ولم يخض سوى بعض الدقائق بـ”الليغ 1″ في حين كان ساسي أساسيا طيلة موسم ونصف قبل أن يجبر على قبول عرض الترجي الرياضي..
أما مقابل تحولهما إلى الفريق الفرنسي فكان ضعيفا ولا يليق بقيمتهما فقد فرط فيهما السي أس أس تحت الضغط لتسريحهما مقابل 1.6 مليون يورو وهو لا يليق بقيمتها التسويقية ناهيك مثلا أن “الروج” تحصل على عرض سعودي بقيمة 5 ملايين دولار لكنه رفضه بنصيحة من وكيله..
وبالمحصلة عاد بن يوسف إلى اللعب في تونس بعد 6 أشهر فقط في وقت كان الفرجاني أكثر حظا ليعود بعد موسم ونصف ليتزاملا من جديد وللمرة الثالثة بعد محطات السي أس أس وماتز وأخيرا الترجي الرياضي..

منقول بتصرف من موقع حقائق أون لاين

تعليقات الفيسبوك