سلسلة جديدة من الإيقافات : إيقاف رجال أعمال يستعملان أساليب غير قانونية بميناءي رادس وصفاقس للتهرب من الأداءات الجمركية

القبض على المجرم

القبض على المجرم

أفاد مصدر رسمي مسؤول اليوم الجمعة لوكالة تونس افريقيا للأنباء، بأن سلسلة إيقافات جديدة بمقتضى قانون الطوارئ وفرض الإقامة الجبرية في اطار سياسة مكافحة الفساد، شملت اليوم إطارا ديوانيا متقاعدا و3 رجال أعمال.
وقال المصدر ذاته ،” إن الإطار الديواني “سمير بن راشد” ، متقاعد برتبة عميد ، ومتعلقة به شبهة فساد إداري ومالي، وورد إسمه في بعض الملفات، على غرار ملف تهريب الموز والخردة وتمكن بحكم عمله سابقا بمطار تونس قرطاج، من ربط علاقات بشخصيات نافذة وعرف بالإرتشاء خاصة في مجال المصوغ والمجوهرات وتهريب العملة الصعبة”.

وتم إيقاف أيضا “شكري البريري” وهو يشرف حاليا على شركة لبيع مواد البناء، واختص في تهريب التجهيزات الكهربائية والمنزلية، وسبق له أن تورط في إصدار صكوك بدون رصيد.
كما شملت حملة الإيقافات المسجلة اليوم، الأخوين صلاح الدين وكمال الشملي، اللذين سبق وأن تورطا في قضايا جمركية مرتبطة بالإتجار بالعملة والتوريد من الصين وتركيا، على خلاف الصيغ القانونية، باستعمال أساليب غير قانونية، بميناءي رادس وصفاقس للتهرب من الأداءات الجمركية.
وقد سبق للإدارة الفرعية للأبحاث الإقتصادية والمالية ، حسب ما أفاد به المصدر، أن أوقفت لمدة شهر على ذمة الأبحاث المدعو” كمال الشملي” في ما يعرف بقضية “الفوشيك” بميناء صفاقس.

وات

تعليقات الفيسبوك