فترة الاستعمار - ما بعد الاستقلال

نهتم بفترة الاستعمار الفرنسي و مساهمة صفاقس في الحركة الوطنية، إلى الفترة المعاصرة ( من معركة صفاقس إلى مقاومة فرحات حشاد والهادي شاكر )

بيروتون في صفاقس صحبة قايد صفاقس سالم الصندلي على يمينه وقايد الصخيرة على يساره

صفاقس تستقبل المقيم العام الفرنسي بيروتون بإضراب عام

في فترة الثلاثينات بدأ الحس الوطني بضرورة مقاومة وطرد الاستعمار بالانتشار بين جيل جديد من المناضلين خاصة بعد تأسيس الحزب الدستوري الجديد في مارس 1934. وقد شهد بداية شهر سبتمبر 1934 حملة كبيرة من

16 جويلية 1881 - يوم سقوط صفاقس - الاحتلال الفرنسي - تونس - المقاومة

16 جويلية 1881 : حتى لا ننسى التسع مائة شهيد دفاعا عن صفاقس

اليوم 16 جويلية 2016 تحيي مدينة صفاقس الذكرى 135 لشهدائها البررة التسع مائة (900) الذين قتلتهم فرنسا وسقطوا في ساحة الوغى مدافعين بشراسة ضد الاحتلال الفرنسي. قبل الاحتلال ببضعة أشهر طلب محمد

قصف أمريكي لصفاقس بطائرات Mitchell B25

مخلفات القصف الأمريكي على صفاقس: دمار و عدد كبير من الضحايا

كانت صفاقس مسرحا من مسارح الحرب العالمية الثانية و كانت نتائجها كارثية على المدينة من حيث الخسائر المادية والبشرية وغيرت وجه المدينة للأبد. فقد سيطرت القوات الإيطالية و الألمانية على صفاقس يوم 21

تلغرام إعلان احتلال صفاقس بالفرنسية

حصري موقع تاريخ صفاقس: التلغرام الذي أعلن عن احتلال صفاقس

تحصل موقع تاريخ صفاقس على نسخة رقمية من تلغرام فرنسي محفوظ في الأرشيف الوطني، أرسل من قوات الإحتلال الفرنسي في صفاقس إلى تونس العاصمة ليخبر السلطة المركزية عن احتلال صفاقس والسيطرة التامة على

دخول الجنود الفرنسيين مدينة صفاقس

حصيلة 3 أيام من معركة صفاقس: احتلال المدينة و سقوط أكثر من 900 شهيد

يعتبر 16 جويلية 1881 ذكرى مؤلمة في تاريخ صفاقس إلا وهي ذكري احتلال المدينة و حصول مجزرة فضيعة في حق أهالي المدينة. و هذه المدينة الصغيرة حينها ب16000 ساكن و لكن كبيرة بتحديها للظلم و بإعلاء راية

قصف صفاقس و المقاومة ترد

يوم الدمار 15 جويلية 1881: قصف عنيف لصفاقس و مقاومة باسلة

بعد احتفال الفرنسيين على بوارجهم المصطفة بإحكام على سواحل صفاقس بالعيد الوطني 14 جويلية، تقرر بداية القصف المركز يوم 15 جويلية. و على الساعة السادسة صباحا، بدأ قصف المدينة وكان بطيئا و منظما في

البوارج الحربية الفرنسية قبالة صفاقس

في مشهد مرعب: 20 سفينة حربية قبالة صفاقس تستعد للقصف

في يوم 14 جويلية 1881، و في مشهد مرعب مهيب، اصطفت 20 سفينة حربية أمام صفاقس معلنة الحرب على المدينة مستعدة لقصفها بكل قوة. ذلك اليوم الذي يحتفل فيه الفرنسيون بذكرى عيدهم الوطني، احتفلوا بإطلاق 20