سيدي بوزيد : غاز مسيل للدموع في تفريق لمربي الخرفان المحتجون

غاز مسيل للدموع
غاز مسيل للدموع

قامت اليوم الاثنين قوات الأمن بسيدي بوزيد بتفريق عدد من المحتجين من مربي المواشي باستعمال الغاز المسيل للدموع بعد أن عمد المحتجون إلى غلق الطريق الرئيسية على مستوى مقر الولاية احتجاجا على تردي أوضاع مربي الخرفان، خاصة جراء غلاء أسعار العلف، وارتفاع كلفة مصاريف تربية الخرفان، وانتشار الأمراض في القطيع بسبب الخرفان المستوردة، وفق تصريحات عدد منهم.
ويطالب المحتجون السلط المعنية باتخاذ الاجراءات اللازمة التي تخدم مصلحة الفلاح والمستهلك على غرار دعم الفلاح بالشعير المستورد، والتراجع عن قرار دعم الفلاح بالشعير الوطني وخاصة التصدي لعمليات تهريب الخرفان من الخارج وقطع الطريق أمام كل الصفقات المشبوهة المتصلة باستيراد اللحوم الحمراء من قبل أطراف معينة.
يذكر أن احتجاجات مربي المواشي انطلقت نهاية الاسبوع الماضي بتنفيذ وقفة أمام مقر الولاية، أكد خلالها المحتجون أنهم “لن يسمحوا بتخريب موارد رزقهم من قبل أفراد يعملون لمصالحهم الضيقة” وفق تعبير عدد منهم.

وات

(تعتبر الصورة توضيحية لا غير)

قد يعجبك ايضا