ضربة ديوانية ناجحة في صفاقس : حجز مليار من الذهب المهرب من ليبيا

ذهب
ذهب

ضرب أمس الأول أعوان الحرس الديواني بصفاقس بقوة بعد نجاحهم في إحباط عملية تهريب كمية كبيرة من الذهب لا تقل قيمتها عن المليون دينار مخفية بإحكام داخل سيارة ليبية، وقد أذنت السلط القضائية بإحالة ملف القضية إلى فرقة الابحاث الديوانية بتونس لمواصلة الابحاث، وفق ما أفادنا به مصدر ديواني مطلع.

وكان الأعوان بصدد القيام بدورية روتينية بأحواز مدينة الصخيرة على الطريق الرابطة بين قابس وصفاقس، عندما أشاروا على سيارة ليبية قادمة من الجنوب بالتوقف، وبالتثبت في وثائق السائق والسيارة استراب الاعوان من صاحب السيارة بعد أن بدت عليه ملامح الاضطراب، فقاموا بتفتيش السيارة بدقة، ليعثروا على كمية كبيرة من الذهب. أوقف الأعوان السائق واقتادوا السيارة والمحجوز إلى المقر الأمني حيث تبين أن الموقوف قام بتهريب 14.5 كيلوغراما من الذهب من ليبيا إلى تونس، بعد أن أخفاها بحرفية في أنحاء مختلفة من السيارة بهدف بيعها، ولم يعرف بعد إن كان المحجوز الذي تبلغ قيمته رفقة السيارة حوالي المليار من المليمات مسروقا أم على ملك المهرب، وهو ما ستكشف عنه الابحاث الديوانية المتواصلة.

صابر المكشر / الصباح

قد يعجبك ايضا