نقابة الصحفيين تقاضي قناة حنبعل على خلفية طرد صحفيين

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين صفاقس - سيدي بوزيد
النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين صفاقس – سيدي بوزيد

أكد ناجي البغوري رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أن النقابة “وجهت تقريرا مفصلا للهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري طالبت فيه باعادة النظر في رخص المؤسسات الاعلامية التي تنتهك حقوق الصحفيين”.
واضاف البغوري خلال ندوة صحفية انعقدت اليوم الثلاثاء بمقر النقابة حول موضوع الطرد التعسفي الذي طال عددا من الصحفيين العاملين بقناة حنبعل بأن النقابة “قررت الانطلاق في سلسلة من التحركات الاحتجاجية بالتوازي مع اتمام الاجراءات القانونية لتقديم قضايا شغلية في حق ادارة قناة حنبعل بعد طردها لعدد من الصحفيين تعسفيا”.
من جهتها صرحت سيدة الهمامي عضو المكتب التنفيذي للنقابة على هامش الندوة الصحفية أن النقابة حاولت فتح باب الحوار والتفاوض خلال 3 اجتماعات متتالية مع قناة حنبعل، غير أن ادارة القناة تمسكت بطرد الصحفيين.
وتتواصل وضعية الصحفيين المطرودين من قناة حنبعل “تعسفيا وبلا أسباب واضحة ودون حل يذكر» حسب ما أفاد به عدد من المتضررين رغم أن عقود عدد منهم تواصلت الى أكثر من 3 سنوات. من جانب اخر، أكد بيان مشترك صدر اليوم الثلاثاء، وحمل امضاء كل من النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، على ضرورة «مراعاة حقوق الصحفيين وتوفير ظروف عمل مناسبة تحفظ كرامتهم”.
واشارت نقابة الصحفيين وهيئة الاتصال السمعي البصري في ذات البيان الى “تصاعد الانتهاكات في حق الصحفيين خلال المدة الأخيرة في عديد المؤسسات الاعلامية” واتفقا على “ايلاء المسألة كل الاهتمام”.
(وات)

قد يعجبك ايضا