صفاقس تحت حكم الموحدين

قدوم الموحدين
قدوم الموحدين

الموحدون هي سلالة أمازيغية من قبيلة مصمودة أسسوا دولة قوية سنة 1121 م بقيادة محمد بن تومرت ( 1080 – 1130 ) ومن بعده عبد المؤمن بن علي واتخذت من مراكش عاصمة لدولتهم. وقد بلغت الدولة أقصى اتساعها في القرن 12 لتشمل الأندلس وشمال إفريقيا ومن سواحل الأطلسي إلى برقة. فبعد سيطرتهم على كامل المغرب الاقصى بقضائهم على الدولة المرابطية كبرت أطماعهم وطموحاتهم باتجاه الشرق ليتواصل توسعهم في المغرب الأوسط وإفريقية.

فنزلت جيوش الموحدين بقيادة عبد المؤمن بن علي محاصرة تونس سنة 1157 م في جيش كبير من المصامدة والعرب ثم استولى عليها عنوة سنة 1158 م ثم واصل زحفه على المهدية المحتلة من النورمان وحاصرها 7 أشهر حتى أطردهم من السواحل التونسية. و كانت صفاقس منذ 1156 تحت حكم ذاتي مستقل بعد طرد النورمان بقيادة عمر الغرياني. و أثناء حصار الموحدين للمهدية قاد عمر الفرياني موكبا من شيوخ صفاقس إلى الخليفة الموحدي يطلبون الأمان ويذعنون بالطاعة فرحب بطلبهم وأرسل معهم حافظا من الموحدين وأمر عمر بالقيام بشؤون صفاقس لتدخل مرحلة تاريخية جديدة تحت حكم الموحدين.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...