مابقي من “العالم باردو”:تونس سد منيع..أخطاء السبسي.. الباباراتزي و الصور الغريبة

العالم باردو
العالم باردو

سيبقى يوم 29 مارس من كل سنة تاريخا ملتصقا بذاكرة التونسيين جميعا لأمرين الأول هو خبر تصفية كتيبة هي الأخطر على الأمن القومي التونسي من قائدها لقمان أبو صخر نزولا إلى أعضاده و المتورطين في أحداث إرهابية متفرقة في البلاد و الأمر الثاني هو تنظيم المسيرة الدولية  تحت شعار العالم باردو و التي حضرها حوالي ستين ألفا تجمهروا رفضا للإرهاب  و وقوفا الى جانب قوات الأمن و الداخلية و الجيش في حربهما على الارهاب و قد تفرعت المسيرة كما كان الأمر في مسيرة شارلي هبدو إلى مسيرتين واحدة شعبية و الأخرى رسمية تقدمها رؤساء العديد من الدول الذين جاؤوا لدعم الشعب التونسي لدعمه في حربه على الإرهاب هذا الشعب الذي يثبت يوما بعد آخر أنه سد منيع ضد كل الهجمات و محاولات التغريب و الطمس .

أخطاء السبسي و زلات اللسان 

لم تعد زلات لسان الرئيس السبسي غريبة عن الشعب التونسي الذي تعودها منذ كان السبسي وزيرا أولا ثم خلال السنوات التي سبقت الإنتخابات الأخيرة و التي تم تحويلها الى مصدر للتندر و السخرية و لا أدل على ذلك  من الأخطاء التيوقع فيها السبسي اليوم بعد أن سهى عن إسم الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند و دعاه بإسم الرئيس الأسبق فرنسوا ميتران الأمر الذي أثار موجة من الضحك إنتهت بإعتذار السبسي من هولاند .

البابراتزي حاضر بقوة 

طبعا لم تفوت عدسات البابراتزي اليوم إلتقاط الصور الغريبة و طبعا لم تفوت صفحات الفايس بوك إلتقاط هذه الصورو تحويلها إلة مادة للسخرية و منها هذه الصورة التي لم ينجح أحد في فك رموزها أو فهم سبب تواجد هؤلاء في هذا المكان بالذات

هل من تفسير ؟؟
هل من تفسير ؟؟
قد يعجبك ايضا