الأمازيغية لغة رسمية في الجزائر

 

الأمازيغ
أصبحت ”الأمازيغية” لغة رسمية في الجزائر بمقتضى مراجعة دستورية تنص على اعتبار الأمازيغية ”لغة وطنية ورسمية” تمّت المصادقة عليها بأغلبية ساحقة من قبل البرلمان الجزائري الأحد 7 فيفري 2016 فيما تظل اللغة العربية اللغة الوطنية والرسمية للدولة.
ورغم الاعتراف باللغة الأمازيغية إلا أن إضفاء الطابع الرسمي عليها لم يرض المدافعون الشرسون عن اللغة مطالبين بمساواتها بالعربية. وسيستغرق إضفاء الطابع الرسمي عليها وقتا طويلا في انتظار اجماع على كيفية كتابتها.
ويأتي اعتماد الأمازيغية لغة رسمية بعد نضال طويل دام لعقود. وكان  المدافعون عن هذه اللغة يتعرضون للملاحقات القضائية.
وتستعمل اللغة الأمازيغية بفروعها المتنوعة الشاوية  والقبايلية  والمزابية والطارقية   من قبل عشرة ملايين شخص. وبرزت  هذه القضية إلى العلن في سنة 1980 بعد تظاهرات في منطقة القبائل حيث يتركز السكان البربر تم قمعها بعنف من قبل النظام أنذاك.

وتم ادخالها في المناهج الدراسية سنة 1995 في بعض مناطق البلاد حيث البربرية هي اللغة الأم  وذلك كنوع من  الإنفتاح أبدته الدولة بخصوص المطالبات بالإعتراف بالهوية.

وفي سنة 2002 اعترفت الدولة بالأمازيغية كلغة وطنية ثانية  بقرار من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بعد  أعمال شغب دامية في منطقة القبائل أسفرت عن سقوط 126 قتيلا.

قد يعجبك ايضا