حدث وحديث: صور .. وسجل .. وعدى .. وتفرجوا عليه

بشكل مستفز : صحفي اسرائيلي يعد تقريراً مصوراً من أمام منزل الشهيد "محمد الزواري" ... فأين الأمن التونسي - "مواف فاردي Moav Vardi"
بشكل مستفز : صحفي اسرائيلي يعد تقريراً مصوراً من أمام منزل الشهيد “محمد الزواري” … فأين الأمن التونسي – “مواف فاردي Moav Vardi”

ذلك هو صحفي قناة بنو صهيون…الذي في غفلة او تواطئ من الجميع ،لا ندري حل بتراب بلادي الطاهر و”نجس”باب منزل الشهيد الوطني والتونسي الزواري ،تحدث بلغته على ارض بلادي التي كانت عصية على امثاله منذ اكثر من 3000 سنة ولكن الايديولوجيا المقيتة والتحزب الضيق والانانية السياسوية جعت امثال ذلك “الصهيوني”يصور ويسجل ويرسل تقريره وكانه في دولته ..دولة الاحتلال .حاشى بلادي ارض الزواري والبراطلي وحشاد وغيرهم ،صور وسجل وعدى تقريره ولم يساله احد من اشباه المسؤولين الذين كلما اردنا في مهنتنا الغوص في ثنايا اي موضوع الا وكبلنا بالممنوعات الادارية والقانونية وغيرها هذا ان لم يهددك بالفصول وبحجز الياتك لانك ببساطة ابن البلد وليس مسموحا لك العمل باريحية …لقد تحدث براحة بال وبوصف دقيق وكانه يعلم ما لا نعلمه وهو القادم من بعيد …صور وسجل وعدى وتفرجوا عليه …اشباه عمار 404الذين شنفوا مسامعنا بالقول كل شيئ على ما يرام ،…وسلملي على عمار 404 ،ما فالح كان في اولاد الدار.

طارق الجبار

قد يعجبك ايضا