المعهد العربي لرؤساء المؤسسات : ندوة صحفية لتسليط المنتدى الخامس للجباية “الأستثمار في زمن الأزمات: ماهي الحوافز؟”

المعهد العربي لرؤساء المؤسسات : ندوة صحفية لتسليط المنتدى الخامس للجباية "الأستثمار في زمن الأزمات: ماهي الحوافز؟"
المعهد العربي لرؤساء المؤسسات : ندوة صحفية لتسليط المنتدى الخامس للجباية “الأستثمار في زمن الأزمات: ماهي الحوافز؟”

نظم المعهد العربي لرؤساء المؤسسات مساء اليوم الجمعة 2 فيفري 2018, في نزل الزيتونة بصفاقس ندوة صحفية لتسليط الأضواء حول المنتدى الخامس للجباية المنتظر انعقاده يوم الخميس 8 فيفري 2018, تحت عنوان “الأستثمار في زمن الأزمات: ماهي الحوافز؟”

وبين أحمد المصمودي رئيس المعهد العربي لرؤساء المؤسسات بصفاقس أن المنتدى سينقسم إلى حصتين، الحصة الأولى التي ستفتتح بتقديم دراسة حول” الحوافز المالية و الجبائية لالستثمار: ما الجديد؟”، فستناقش موضوع “تجديد الاطار القانوني لحوافز االستثمار”. وستحاول هذه الحصة الإجابة عن العديد من الأسئلة: لماذا تم الفصل بين التشريع المتعلق بالحوافز المالية و التشريع المتعلق بالحوافز المالية لالستثمار ؟ لماذا تم تخفيض الحوافز الضريبية؟ هل من الأنسب اقتصاديا وماليا أن يعوض التخفيض في الحوافز الضريبية بسخاء في الحوافز المالية؟ ألا يتناقض كرم السلط العمومية في مجال إسناد المنح المرتبطة باالستثمار مع أزمة المالية العمومية؟ ما هي شروط إسناد هذه المنح؟ هل تم تبسيط إجراءات إسناد هذه المنح ؟

أما الحصة الثانية، فسيتم تقديم دراسة حول “واقع حوافز التنمية الجهوية”، وموضوعها: “تحديات االستثمار في زمن األزمات”. وستتناول هذه الحصة بالنقاش مناخ االستثمار في تونس، وسيتم طرح عديد الأسئلة على غرار : هل الحوافز الضريبية والمالية كافية لوحدها لتشجيع االستثمار؟ ما هي قطاعات النشاط االقتصادي التي تعتبر ذات أولوية في زمن األزمات؟ ما هي السياسة العامة التي اعتمدت لتحقيق تنمية جهوية متوازنة قادرة على خلق سلم اجتماعي دائم ؟

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...