القراء يكتبون : مشروع تبرورة “كذبة القرن” اسحبوا المشروع .. نريد المساحات الخضراء

الجبيل محافظة سعودية تقع في المنطقة الشرقية

والآن عندما يتحدّثون عن مشروع ” ” تبرورة ” يندفع الكثير ويتحمسون لرؤية هذا المشروع قيد الانجاز وما نشاهده اليوم من مساحات خضراء في مثال التهيئة للمشروع ليس سوى خدعة تضاف في حقّ الجهة بل أعتبرها استغلال لسذاجة عقول الكثير منّا حول هذا المشروع .
لقد حرمت صفاقس من شواطئها على امتداد ثلاثة عقود من الزمن واليوم المواطن العادي يرغب في المصالحة مع البحر يرغب في إيجاد متنفّسا له ولعائلته فماذا سيستفيد المواطن من إقامة سلسلة وحدات فندقية وميناء ترفيهي واقامات ضخمة ؟ فكلّ الذين سيستثمرون أموالهم في هذا المشروع سيكون هدفهم الأوّل والأخير ” الأرباح ” أليس من الأجدر تهيئة هذا الشريط بمساحات خضراء نكون متنفّسا لسكّان المدينة ؟أليس من الأجدر إقامة مدينة ثقافية وسط هذا المنتزه الكبير وانجاز فاعة عروض مغطّاة ولها قابلية استيعاب كبرى ؟ أليس من الأجدر بناء قاعات سينما ومسارح وبيوتا للشعر وغيرها لسائر الفنون؟ أليس من الأجدر تخصيص مساحات للعروض الخارجية؟ أليس من الأجدر انجاز متحفا خاصّا يليق بمدينة صفاقس وتاريخها وارثها ؟
نرغب في رؤية البحر والاستمتاع به دون مقابل نرغب في رؤية الاخضرار في مساحات كبرى فالفنادق والوحدات السياحية الفخمة ليست موجّهة لعموم الناس ومن يريدها عليه البحث عنها في الولايات السياحية المعروفة .
لقد عانت هذه المدينة التهميش والاستغلال ولم يعد لنا سوى أنّ البعض بل والكثير يعلّق آمالا واسعة على هذا المشروع في حين أنّ أحلام المواطن العادي بسيطة فقط يريد رؤية مدينته تستعيد بريقها يريد رؤية مدينته نظيفة يريد طرقات جيّدة وإنارة كافية يريد مقاومة الانتصاب الفوضوي واحتلال الأرصفة يريد رؤية البحر والاستمتاع به يريد مدينة خالية من التلوّث الصناعي وكلّ هذه الأموال التي ستصرف على هذا المشروع قادرة على تحقيق ربّما حلمي البسيط..

 

الصورة لمنقطة الجبيل محافظة سعودية تقع في المنطقة الشرقية 

القراء يكتبون / محمد الحمامي

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...