صفاقس : الهيئة الفرعية للانتخابات تنظم يوم تحسيسي حول ضوابط الحملة الانتخابية لفائدة القائمات المترشحة

 

الهيئة العليا للانتخاباتبادرت الهيئة الفرعية للانتخابات صفاقس 1، اليوم الثلاثاء، بتنظيم يوم تحسيسي حول ضوابط الحملة الانتخابية لفائدة القائمات المترشحة للانتخابات البلدية، تميزت بمشاركة مكثفة لرؤساء القائمات المترشحة البالغ عددها 59 قائمة، ستتنافس على المجالس البلدية في 13 بلدية تعدها الدائرة.
وقدمت عضو الهيئة الفرعية للانتخابات صفاقس 1 الأستاذة غادة الجمل مداخلة تناولت فيها مختلف القواعد والإجراءات التي نص القانون الانتخابي على احترامها خلال الحملة الانتخابية، التي لم يعد يفصل المترشحين عنها سوى 11 يوما، حيث ستمتد من 14 أفريل الجاري إلى يوم 4 ماي القادم.
وركزت الجمل في مداخلتها على الجوانب المتعلقة بتمويل الحملة الانتخابية، وضوابط تنظيم الأنشطة الدعائية، لا سيما الأنشطة الجماهيرية من اجتماعات عامة ومواكب واستعراضات ونشر للبيانات وغيرها، كما شددت على حياد الإدارة ودور العبادة.
واعتبر عضو مجلس الهيئة العليا للانتخابات أنيس الجربوعي في تصريح إعلامي على هامش التظاهرة أن « من فوائد هذا اللقاء الذي بادرت بتنظيمه الهيئة الفرعية للانتخابات بصفاقس 1، التحسيس بضرورة تلافي جملة من الإخلالات ولا سيما المتعلقة منها بالإشهار السياسي الذي وصفه بالمشكل الكبير، فضلا عن التعريف بمختلف العقوبات المالية والجزائية التي قد تتعرض لها القائمات التي لا تحترم مقتضيات القانون الانتخابي في شتى مجالاته.
ودعا الجربوعي القائمات المترشحة إلى التحلي خلال الحملة الانتخابية بالاحترام المتبادل وقواعد التعايش بين الجميع والابتعاد عن التوظيف السياسي وتقديم برامج مجدية لفائدة المواطن في علاقة بطبيعة هذا الاستحقاق الانتخابي باعتبار أن الانتخابات البلدية هي انتخابات قرب يقاس نجاحها بمدى الالتصاق بمشاغل المواطنين والاستجابة لتطلعاتهم.
وتوقع عضو الهيئة أن تسجل هذه الانتخابات نسب مشاركة عالية بالنظر إلى أن عملية التسجيل في القائمات الانتخابية بالنسبة للناخبين تمت بشكل إرادي وليس وفق آلية التسجيل الآلي كما كان الشأن بالنسبة للانتخابات في السابق، وتوقع بلوغ نسب عالية من ضمانات النزاهة والشفافية.
واشار إلى المشاركة الكبيرة المتوقعة للمجتمع المدني في ملاحظة الانتخابات ومراقبتها، حيث سجل 18 ألف ملاحظ محلي فضلا عن الملاحظين الأجانب وفي مقدمتهم الاتحاد الأوروبي الذي وقع اتفاقية شراكة في الغرض مع الهيئة العليا للانتخابات وأعوان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الذين يفوق عددهم 50 الف عضو.
من جهته، شدد رئيس الهيئة الفرعية للانتخابات صفاقس 1 محمد الحمامي على أهمية التحسيس والتعريف بضوابط الحملة الانتخابية، باعتبار أن هذه الانتخابات البلدية تعد الأولى من نوعها بالنسبة للقائمات المشاركة في السياق الجديد لما بعد ثورة 14 جانفي، واعتبر أن إنجاح الحملة الانتخابية واحترام أخلاقياتها وضوابطها القانونية « من شأنه أن يضفي عليها جمالية ويعيد الثقة الى النفوس » وفق قوله.
ولفت إلى أنه تم في الدائرة الانتخابية صفاقس 1 تسجيل مخالفات في مجال الإشهار السياسي وتم تلافيها بعد التنبيه على مرتكبيها، علما وأنه توجد 3 أصناف من الإخلالات التي وجب تفاديها خلال الفترة الانتخابية السابقة لفترة الحملة وهي الإشهار السياسي ونشر رقم النداء وسبر الآراء.

وات

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...