وزارة الفلاحة توضح بخصوص تقرير فرنسي عن رواسب بلاستيكية في زيت الزيتون التونسي

 

زيت الزيتونعلى إثر صدور مقال بمجلّة “60 مليون مستهلك”، التّابعة لمنظمة المستهلك الفرنسيّة، لشهر أفريل 2018، وتأكيد المقال على القيام بتحاليل لـ74 منتوج بيولوجي وجدت بـ7 منها رواسب، دون أن تجد بزيت الزيتون التونسي البيولوجي رواسب لمبيدات، وإشارته إلى وجود رواسب لمواد بلاستيكية (Phtalates) لدى علامتين تجاريّتين لزيت زيتون بيولوجي تونسي، أكّدت وزارة الفلاحة والموارد المائيّة والصيد البحري “عدم وجود أيّ نصّ قانوني أو مواصفات على المستوى الوطني أو الأوروبي أو العالمي يحدد الحد الأقصى من رواسب الموّاد البلاستيكيّة”.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها الثلاثاء، “ووجود بعض التوصيات، ذات الصبغة غير الإجباريّة، من قبل بعض الجمعيّات على غرار الجمعيّة الـألمانية ” BNN ” التي تضع 1مغ في الكيلوغرام كحد أقصى مسموح من هذه المادّة.
وأفادت أنّه بالرغم من الصبغة غير الإجباريّة لهذه التوصيّات إلّا أنّ مصدري زيت الزيتون البيولوجي التونسي يقومون بصفة آلية بالتحاليل بمخابر معتمدة للكشف عن رواسب للمواد البلاستيكيّة مع العلم وأن الكميّات، التّي وجدت لدى العلامات المذكورة بالمقال لا تتجاوز 0،7 مغ في الكيلوغرام.
وأفادت وزارة الفلاحة أنّ غياب رواسب لمبيدات في زيت الزيتون البيولوجي التونسي يثبت نجاعة ومصداقية نظام المراقبة في الفلاحة البيولوجية بتونس وانضباط المتدخّلين في القطاع ويدعم الإعتراف الممنوح لتونس كبلد منتج ومصدّر للمنتجات البيولوجيّة من قبل المفوضيّة الأوروبيّة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...