دراسة : التوقف عن استخدام “فايسبوك” يقلل من مستويات هرمون التوتر في الجسم

الفايس بوك

كشفت دراسة حديثة، أجرتها جامعة كوينزلاند الأسترالية، أن التوقف عن استخدام “فايسبوك”، حتى لمدة أسبوع واحد، يمكن أن يقلل من مستويات هرمون التوتر في جسم الإنسان.

يبحث مستخدمو موقع “فايسبوك” عن حجة لحذف حساباتهم على شبكة التواصل الأوسع انتشارا حول العالم، وذلك عقب فضيحة تسريب بيانات أكثر من 50 مليون مستخدم، بحسب موقع “نيوزويك” البريطاني.

وخلال الدراسة انخفضت نسبة هرمون التوتر لدى المشاركين، لكن على الرغم من ذلك، كان لديهم أيضا انخفاض في مستويات “الرفاهية”، بحسب بيان أصدرته الجامعة.

وكشفت الدراسة أن المشاركين كانوا يرغبون في استخدام الموقع مجددا. ويقول مؤلف الدراسة، إيرك فانمان، إنه إذا كان المشاركون على علم بأن مستويات هرمون التوتر قد انخفضت لديهم، فقد لا يشعرون برغبة شديدة للعودة إلى “فايسبوك”.

ويعتقد الباحثون أنه على الرغم من أن الدراسة أجريت على نحو 138 مشاركا، فإن نفس الشيء قد ينطبق على أي شخص آخر يتوقف عن استخدام الموقع.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...