المترشحون لشهادة الكفاءة المهنية في مجال سياقة العربات: تجاوزرات واخلالات واعتماد المحاباة في اسناد الاعداد

سيارة تعليم سياقة

اثارت نتائح الاختبارات الشفاهية والتطبيقية لشهادة الكفاءة المهنية في مجال تعليم سياقة العربات (جويلية 2017) ضجة كبيرة حيث احتج  المترشحون لهذه الشهادة امام الادارة العامة للنقل البري وطالبوا بضرورة مراجعة نتائج الاختبارات و اسعافهم بدورة مراقبة مثلما كان الامر دورة 2010 الخاصة بشهادة في مجال قواعد الجولان والسلامة على الطروقات.

وفي هذا السياق اتصل بنا احد المترشحين واكد على  التجاوزات  الحاصلة على المستوى الاجرائي والقانوني خلال الاختبارات الشفاهية والتطبيقية واوضح أن عند مطالبتهم بالنتائج يوم 16 مارس 2018 تم اعلامهم أنه لم يتم ادراجها بعد على نظام الأعداد  وفي غضون ساعة تم كشفها على موقع الوكالة الفنية للنقل البري ،كما تم رفض الكشف عن اعدادهم في كل المواد وتعمد واحجبها “وهذا دليل على  عدم الشفافية و وجود أيادي خفية ولوبيات فساد تستغل مناصبها لصالح أفراد معينة “حسب قوله.

وبين ان  تقييم المترشحين تم في ظروف غير شفافة وغير مطابقة لمعايير التقييم و أن جل الممتحنين الذين تم تعيينهم لتقييم المترشحين لا يتوفر فيهم المستوى التكويني اللازم في هذا المجال .
وللاشارة ان هذه الشهادة ترشح لها 843 مترشحا .

نهى بن حميدة

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...