إنطلاق معرض “استعادة” للفنان التشكيلي سامي بن عامر في بقصر الصورة بصفاقس

إنطلاق معرض "استعادة" للفنان التشكيلي سامي بن عامر في بقصر الصورة بصفاقس

“استعادة”… هو عنوان معرض للفنان التشكيلي سامي بن عامر تم افتتاحه عشية اليوم السبت بفضاء قصر الصورة وسط المدينة العتيقة بصفاقس ليتواصل إلى غاية 25 فيفري من الشهر الجاري وذلك بمبادرة مشتركة من الهيئة المديرة لقصر الصورة وجمعية صفاقس سينما، بالتعاون مع المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بصفاقس.

ويضم معرض “استعادة” الذي يقدمه صاحبه، سامي بن عامر، توليفة تشكيلية تتكون من 25 لوحة فنية تختزل مسيرة هذا الفنان منذ اواخر الثمانينات الى سنة 2016 في لمسات فنية تنبثق من الالوان ومن تداخلات المواد والعلامات التي تحيلنا الى الاشكال الارضية والى الاحافير والى الفضاءات التحت ارضية والكونية بمرجعيات ثقافية وروحية .

وقد تخلل حفل افتتاح المعرض التشكيلي “استعادة” عرض ونقاش شريط فيديو “ذاكرة تتجدد” الذي انجزه الفنان سامي بن عامر في “برج المنيف” الكائن بطريق منزل شاكر /احدى ضواحي مدينة صفاقس/ خلال تظاهرة “انقذوا الابراج”.
ويهدف حضور هذا الفنان التشكيلي في برج المنيف الذي يعود انشاءه الى 3 قرون خلت الى ايجاد التناغم بين ماض وحاضر من خلال وسائط مختلفة اعتمدها صورة ورسما.. انه حوار مع زخم الذاكرة وتحيين لها وضرب من ضروب اركييولوجيا الذاكرة .

وفي اختياره الاغراض الحميمية لبرج المنيف ذات الصلة الصلة بالحياة اليومية بالبرج الصفاقسي مثل “القرداش” و”الماجل” و”القبقاب” … وغيرها أن تكون حاضرة في اعماله الفنية سواء كاغراض جاهزة الصنع او كحوامل حميمية للرسم عليها تمجيدا وردا للاعتبار لها وتامل فيها لما تختزنه من ابعاد روحية ورمزية يمكن ان تصبح منبعا للاستلهام وتوظيفها تشكيليا وقيميا.

وقد اعرب الفنان التشكيلي سامي بن عامر في تصريح اعلامي عن سعادته بهذه البادرة المتمثلة في تحويل دار “كمون” وسط المدينة العتيقة بصفاقس الى قصر للصورة تقام فيه مثل هذه العروض الفنية مشيرا الى ان هذه البادرة من شانها ان “تنقذ الابراج والمنازل العتيقة بمدينة صفاقس لما لها من بعد ثقافي وتراثي كبيران” وفق تقديره .

هادية بوصرصار / وات
صورة لعمر بن قيراط

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...