مجلس التعاون التونسي الإفريقي يقيم سنة 2017 ويقدم برنامج سنة 2018 ويوقع 3 اتفاقيات شراكة مع الجامعة المركزية و Express Cargo و Sancella

 

مجلس التعاون التونسي الإفريقي يتقيم سنة 2017 ويقدم برنامج سنة 2018 ويوقع 3 اتفاقيات شراكة مع الجامعة المركزية و Express Cargo et Sancella
مجلس التعاون التونسي الإفريقي يتقيم سنة 2017 ويقدم برنامج سنة 2018 ويوقع 3 اتفاقيات شراكة مع الجامعة المركزية و Express Cargo et Sancella

قام مجلس التعاون التونسي الإفريقي اليوم الخميس 11 جانفي 2018 بتقديم برنامج عمله بالنسبة إلى سنة 2018 خلال مأدبة ” غداء ونقاش ” حضرها عدد هام من الشخصيات الاقتصادية ومن سفراء الدول الإفريقية المعتمدين بتونس ومن الإطارات العليا للإدارة التونسية ( وزارة الشؤون الخارجية ووزارات التجارة والنقل والصحة العمومية والتعليم العالي والبحث العلمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصال وغيرها ) إلى جانب عدد هام من المنتسبين إلى المجلس وطبعا عدد هام من ممثلي وسائل الإعلام المختلفة .

وانطلق هذا الحدث من خلال عرض شريط يعرّف بإنجازات سنة 2017 ويلخّص أهم أنشطة مجلس التعاون التونسي الإفريقي خاصة التظاهرات الكبرى التي نظمها على غرار ” صفاقس قطب للصحة في إفريقيا ” و ” منتدى التمكين التونسي الإفريقي ” وتظاهرة ” أزياء إفريقيا ” ( Fashion Africa) إلى جانب أبرز المهمّات التي نظمها المجلس طيلة سنة 2017 وتهم بالخصوص غينيا كوناكري وجيبوتي والبينين .

و يهدف هذا الحدث حسب بسام الوكيل رئيس المجلس إلى وضع رؤية مشتركة بالتعاون مع كافة الفاعلين الاقتصاديين والإدارة التونسية حول التحسينات الضرورية التي يجب إدخالها على أنشطة المجلس من أجل تمكين تونس من أن تكون لها صورة أفضل في إفريقيا وتمكين رؤساء المؤسسات من التعرّف على أفضل فرص الأعمال بالنسبة إلى سنة 2018 .

ومن جانبه قام أنيس الجزيري الكاتب العام لمجلس التعاون التونسي الإفريقي بتقديم برنامج سنة 2018 الذي يتميّز بمهمات استكشافية منها ما سيتزامن مع تدشين أولى رحلات الناقلة الوطنية ( الخطوط التونسية ) نحو وجهات إفريقية جديدة مثلما كان الأمر خلال سنة 2017 .

وبالإضافة إلى تظاهرات ” صفاقس قطب للصحة في إفريقيا ” و ” منتدى التمكين التونسي الإفريقي ” وتظاهرة ” أزياء إفريقيا ” ( Fashion Africa) أحدث المجلس موعدا سنويا جديدا يبدأ منذ 6 فيفري 2018 وهو ” تمويل الاستثمار والتجارة في إفريقيا ” . وستجمع هذه الندوة ما لا يقل عن 500 من الإطارات وأصحاب القرار الأفارقة والعديد من وزراء الاستثمار والتعاون الدولي والتجارة في إفريقيا الذين سيكونون مدعوّين لهذه النسخة الأولى من هذا الحدث الجديد إلى جانب أصحاب المؤسسات المالية الإفريقية والدولية والمديرين التنفيذيين والخبراء من أجل تفكير جماعي حول أفضل السبل والوسائل لإثراء آليات وتقنيات التمويل وكذلك من أجل مساندة التطوّر المنتظر للتجارة والاستثمار ” الإفريقي – الإفريقي ” .

وقد أعطى حضور وزير التجارة عمر الباهي لهذا الحدث بعدا أعلى وأرفع . وقد حرص الوزير على تقديم شكره لمجلس التعاون التونسي الإفريقي للحصيلة المميزة سنة 2017 والبرنامج الطموح لسنة 2018 وعلى ضرورة إرساء الشراكة الفعلية بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني من أجل تحسين موقع تونس وتحسين مبادلاتنا مع البلدان الأخرى للقارة الإفريقية .

وعلى هامش هذا الغداء تم التوقيع على 3 اتفاقيات شراكة بين مجلس التعاون التونسي الإفريقي والجامعة المركزية و Express Cargo et Sancella من أجل إسناد أنشطة المجلس خلال سنة 2018 والاستفادة من مرافقته في بلدان إفريقيا الواقعة جنوبي الصحراء.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...