معجزة طبية : فرنسي توقّف قلبه لـ18 ساعة ثم عاد الى الحياة!

نوبة قلبية

تمكّن قسم الإنعاش بإحدى مستشفيات مدينة مونبلييه الفرنسية من تحقيق “معجزة طبية”، بعدما استطاع الطاقم الطبي إعادة الحياة لرجل يبلغ من العمر 53 سنة، بعد أن توقف قلبه لمدة 18 ساعة اثر إصابته بنوبة قلبية.

وحسب ما ذكرته وسائل إعلام فرنسية، فإن الرجل البالغ من العمر 53 عاما توقف قلبه بعد إصابته بنوبة قلبية، حيث وجده رجال الإسعاف ملقيا على الأرض وقد انخفظت حرارة جسمه إلى 22 درجة.
وبعد ذلك، نفذ الأطباء للمريض عملية الإنعاش القلبي لأكثر من 4 ساعات، الأمر الذي كلل بنجاح، حيث عاد الرجل المسن إلى الحياة بشكل لا يتوقع. وقال التقرير إن الأطباء أخضعوا الرجل لإحدى الآلات التي قامت بتسخين دمه، إذ عاد قلبه لينبض، بعدما وصلت حرارة جسمه إلى 32 درجة.
وقال رئيس وحدة العناية المركزة في المستشفى، إن ” احتمالات بقاء الرجل على قيد الحياة كانت قريبة من صفر٪، لكن بفضل جهود الأطباء تمكنوا من إنقاذه من موت محقق”.
من جانبه، قال الرجل إنه لم يتذكر أي شيء مما حدث له منذ أن سقط أرضا، باستثناء أصوات بعض الأطباء خلال تواجده بالمستشفى.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...