حول اعتداء الجدة بالعنف على حفيدها : إحالة الطفل على قسم الطب النفسي بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر

 
تبعا لتداول عدة مواقع تواصل اجتماعي لمقاطع فيديو حول اعتداء الجدة بالعنف الشديد على طفل سبع سنوات بولاية صفاقس، أصدرت وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن، اليوم الجمعة، بلاغا ورد فيه المعطيات التالية :
• تلقى مكتب مندوب حماية الطفولة بصفاقس (حصة استمرارية) إشعارا يوم 11 أفريل 2018 على الساعة 00.11 ليلا حول هذه الوضعية من طرف المصالح الأمنية المختصة بالبحث في جرائم العنف ضد المرأة والطفل بالجهة التي تلقت بدورها بلاغا بتاريخ 10 أفريل 2018 على الساعة 23.00 ليلا من طرف أم الطفل باعتبارها الحاضنة القانونية.
• أذنت النيابة العمومية بإيقاف الجدة الأب على إثر فتح بحث أمني في الغرض وتمّ إحالتها على ذمة السيد قاضي التحقيق، وهي الآن محل تعهّد قضائي لما نُسب إليها في هذه القضية.
• قام مندوب حماية الطفولة بإعلام قاضي الأسرة بالجهة ضمن مراسلة مرفقة بالفيديو الذي يوثق الاعتداء المسلط على الطفل، وإحالة الطفل الضحية على قسم الطب النفسي بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر لإجراء المتابعة النفسية لوضعيته، إلى جانب مراسلة مركز الدفاع والإدماج الاجتماعي بصفاقس للقيام بالمرافقة الاجتماعية والتربوية اللازمة.
• وحول وضعية الطفل الحالية، تفيد الوزارة أنّها محل متابعة وتعهّد من قبل مصالح مندوب حماية الطفولة بالجهة إلى حين زوال حالة التهديد على الطفل خدمة لمصلحته الفضلى.
وللاشارة كنا قد  كتبنا (مقال سابق) اكدنا فيه انه تم اطلاق سراح الجدة بعد ايقافها لان والدته اسقطت حفها في التتبع.
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...