صفاقس : انقاذ موسم زيت الزيتون

زيت الزيتونعلى اثر تراجع الأسعار والطلب على زيت الزيتون في السوق العالمية و تراكم المخزونات لدى أصحاب المعاصربجهة صفاقس،  تم عقد منذ يومين جلسة عمل بمقر الديوان باشراف والي صفاقس  عادل الخبثاني و سمير الطيب وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري بحضور ممثلون عن غرفتي المصدرين وأصحاب المعاصر والبنك المركزي والبنوك العمومية والخاصة الممولة للقطاع إلى جانب ممثلين عن الديوان الوطني للزيت وديوان الأراضي الدولية والإدارات العامة المركزية.
وقد تم الاتفاق على :
• موافقة البنك المركزي التونسي والقطاع البنكي على التمديد في آجال خلاص قروض الموسم المسندة لأصحاب المعاصر حالة بحالة إلى شهر جوان 2018 عوضا عن 31 مارس 2018 أو تحويل القيمة إلى قرض تسبقة على السلع (ASM) في حدود نسبة 80 % حسب كميات الزيت المخزنة بالمعاصر. وعلى هذا الأساس تمت دعوة أصحاب المعاصر إلى تقديم مطالب في الغرض في أقرب الآجال وقبل 31 مارس 2018.
• مواصلة تدخل الديوان الوطني للزيت لشراء كميات إضافية من زيت الزيتون بالأسعار المتداولة بالسوق لمساندة أصحاب المعاصر والحرص على اقتناء بعض الكميات من الزيت الوقاد مع تمويل هذه الشراءات بضمان من الدولة عن طريق قرض تسبقة على السلع من البنك الوطني الفلاحي.
• مساهمة المصدرين الخواص في التدخل لشراء كميات من زيت الزيتون لدى أصحاب المعاصر.
• موافقة ديوان الأراضي الدولية على تأجيل سداد آجال استخلاص عمليات بيع الصابة على رؤوس الأشجار حالة بحالة.
• عقد جلسة عمل بين الغرفة الوطنية لمصدري زيت الزيتون والديوان الوطني للزيت لإعداد تصور وضبط آليات تكوين مخزون الربط (stock de report) بين المواسم.
• دعوة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية إلى إعلام أصحاب المعاصر والمصدرين بالتوصيات المنبثقة عن هذا الاجتماع.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...