كاتب الدولة للتجارة الخارجية في صفاقس : التفاوض جار مع الاتحاد الأوروبي لرفع حصة تونس من تصدير زيت الزيتون

منتدى "من أجل أن تبقى صفاقس قطبا تصديريا"

قال كاتب الدولة للتجارة الخارجية، هشام بن أحمد، خلال منتدى “من أجل أن تبقى صفاقس قطبا تصديريا”، نظمته غرفة التجارة والصناعة لصفاقس، صباح اليوم الأربعاء 14 فيفري 2018، أنّ التفاوض جار مع الاتحاد الأوروبي بغاية رفع حصة تونس من تصدير زيت الزيتون إلى الأسواق الأوروبية الذي يعد مطمحا من مطامح مصدري هذا المنتوج الهام. واستعرض بن أحمد حزمة الإجراءات الجديدة المندرجة في إطار الخطة الوطنية لدفع الصادرات، التي انبثقت عن الاجتماع الاول للمجلس الأعلى للتصدير في جانفي 2018. وتتعلق هذه الإجراءات، بالخصوص، بدعم المناخ العام للتصدير وإزالة المعوقات التي تعترض المصدرين فضلا عن وضع الإطار العام للإصلاح التشريعي والإداري لبنية التصدير.

في حين أثار رئيس غرفة التجارة والصناعة لصفاقس، رضا الفراتي، إشكالية “ارتفاع الكلفة العامة للإنتاج” بسبب ارتفاع كلفة النقل خاصة البحري والجوي وضعف مؤشرات البنية التحتية في مستوى شبكة الطرقات والتجهيزات المينائية والمطار علاوة على ارتفاع كلفة اليد العاملة وضعف مساندة القطاع البنكي للتصدير وغيرها… وطالب الفراتي بتسهيلات أكثر من شأنها أن تمكن من مزيد دفع صادرات المنتوجات الصناعات الغذائية ومن اقتحام مجالات أخرى خاصة في الخدمات والتكنولوجيا الواعدة، وفق قوله.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...