حمّى البوتوكس تصيب الإبل والماعز

جمل

ظاهرة غريبة غزت مسابقة “المزايين” بالسعودية تتمثّل في حقن الإبل المشاركة بـ”البوتوكس” من طرف أصحابها لجعلها تبدو أكثر جمالا والفوز باللقب.

وتبلغ جائزة مسابقة جمال الإبل السنويّة حوالي 57 مليون دولار، وفي بعض الأحيان تعرض ‘ناقة’ للبيع بمبلغ خيالي.

لكن ظاهرة الغش التي انتشرت مؤخّرا دفع منظمي مهرجان الملك عبد العزيز للإبل إلى وضع عقوبات صارمة من بينها الاستبعاد من المسابقة لمدذة 5 سنوات وغرامات مالية.

وقد تبيّن أنّ أحد أصحاب الإبل قام بعدّة تدخلات جراحيّة على ناقته داخل عيادة تجميل بشرية “لتصبح أكثر جمالا”، حيث تمّ حقنها بالبوتوكس لإخفاء التجاعيد، وملء بعض المناطق في جسدها وشدّ بعض المناطق الأخرى.

وكان الدكتور ذيب المري، رئيس اللجنة الطبية للكشف عن الغش والعبث بالمهرجان قد صرّح أنّ العبث بالإبل والغشّ بلغ حدّ تغيير ألوانها.

حقن “البوتوكس” وعمليات الشدّ لم تقتصر على الإبل فقط بل شملت أيضا الماعز في مهرجان الخليج الأول للماعز الأبيض في الكويت الذي تبلغ جائزته آلاف الدولارات.

حيث يعمد المشاركون إلى الاستعانة بأطباء بيطريين لإجراء عمليات تجميل للماعز باستخدام مادتي “السيلكون” و”الفيلر” لتكبير حجم الخدود والشفاه وتغيير شكل الوجه، وتتمّ هذه العمليات في سرّية داخل إسطبلات خاصّة.

وبعد إجراء عمليات التجميل يرتفع سعر الماعز من 600 دولار إلى 15 ألف دولار في بعض الأحيان.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...