سفير ألمانيا بتونس يزور “هنكل صفاقس” : المصنع يعدّ واحدا من ثمانية مصانع عبر العالم والمصنع الوحيد في منطقة الشرق الأوسط

" هنكل تونس " تحتفي بالموافقة على مشروع " Localization "

” هنكل تونس ” تحتفي بالموافقة على مشروع ” Localization “

عبّرت ” هنكل تونس ” ومن خلال فرعها لمستحضرات التجميل عن شعورها بالفخر الكبير وأعلنت عن الموافقة التي حصلت عليها من قبل ” هنكل العالمي ” لإنتاج العديد من علاماتها التجارية العالمية في تونس على غرار ” شوارزكوف قليسّ ” و ” بيرت ” سواء بالنسبة إلى السوق التونسية أو السوق العالمية . وهي بذلك تجعل من تونس قطب إنتاج جهويا عبر موقع إنتاجها بصفاقس الذي لم ينفكّ منذ نشأته عن التطوّر والابتكار في إطار احترام البيئة والمحيط مستجيبا بذلك إلى المواصفات العالمية الصارمة في ما يتعلّق بالجودة والتنمية الدائمة .

واحتفاء بهذه الموافقة التي وضعت تحت مسمّى ” Localization ” نظمت ” هنكل تونس” بالتعاون مع السفارة الألمانية بتونس والحجرة التونسية الألمانية للتجارة والصناعة يوم الثلاثاء 13 فيفري 2018 زيارة إلى موقع الانتاج بصفاقس.

وتمت هذه الزيارة بحضور العديد من الشخصيات على غرار السيد هشام بن أحمد كاتب الدولة لدى وزير التجارة والسيد عادل الخبثاني والي صفاقس والسيد Andreas Reinicke سفير ألمانيا بتونس والسيد إبراهيم دبّاش رئيس الغرفة التونسية الألمانية للتجارة والصناعة والدكتور Martin Henkelmann المدير العام للغرفة التجارية التونسية الألمانية بتونس والسيدة Christina Rosendahl مديرة مشروع ” PEMA ” صلب مؤسسة GIZ والسيدة هدى بوزيدي مديرة الإدارة العامة للصناعات التحويلية بوزارة الصناعة والسيدة نسرين عبيد نائبة مدير الصناعات الكيميائية بوزارة الصناعة والسيدة سلاف القروي رئيسة ” هنكل تونس ” والسيد محمد سفيان قرداح المدير العام لمؤسسة ” هنكل للعناية بالجمال ” والسيد كريم عبد الرازق المدير العام لمؤسسة ” هنكل لمواد التنظيف “.

وقالت السيدة سلاف القروي رئيسة ” هنكل تونس ” في هذا الإطار : ” إننا فخورون بأن نتقاسم معكم هذه اللحظات المميزة حيث تلتقي خبرة و تجربة شركتنا الأم مع الأداء الجيد والكفاءات التي تميّز فرقنا التونسية من أجل أن نجعل من موقع إنتاج هنكل بصفاقس قاطرة إنتاج جهوية موجّهة لتزويد كافة منطقة الشمال الإفريقي والشرق الأوسط . وهذا ثمرة سنوات عديدة من الإعداد والتأهيل … ونحن نحتفل اليوم بهذه الثمرة …”.

ومن جهته قال السيد محمد سفيان قرداح في نفس السياق : ” إننا فخورون بالإعلان عن هذه الموافقة التي نعتبرها ثمرة للثقة المتبادلة بين ” هنكل العالمي ” و ” هنكل تونس ” .وهذا البرنامج ” Localization ” يمثّل دون شك مشروعا واعدا وحاملا للأمل . وسيمكن تونس من تعزيز إشعاعها وحضورها في إفريقيا والشرق الأوسط.”

أما السيد إبراهيم دبّاش فأكّد أن الإعلان عن هذه الموافقة يمثّل بشرى طيبة بالنسبة إلى المنطقة وبالنسبة إلى تونس وأنه من المحبّذ أن تشهد صفاقس المزيد من مشاريع الاستثمار. و أضاف قائلا : ” لقد قمنا من أجل ذلك بتعيين مندوب خاص يمثّل صفاقس والجنوب التونسي عموما “.

وصرّح السيد هشام بن أحمد بأن الحكومة لا يمكنها إلا أن تساند وأن تشجّع هذا النوع من المبادرات المثمرة والمفيدة للإقتصاد التونسي . وقد أبدى كاتب الدولة للتجارة سعادته بالثقة التي يمنحها المستثمرون الألمانيون لتونس وهي تتجسّد من خلال هذا المشروع . وأضاف أن الالتزامات والمبادلات التونسية الألمانية تندرج في إطار تعميق العلاقات المميزة بين البلدين وتعزيزها .

وأكّد السفير الألماني بتونس أنه في منتهى السعادة بوجوده في مدينة صفاقس المدينة الاقتصادية الحيويّة بكل ما تحمل العبارة من معنى . وأوضح في هذا السياق أن ألمانيا كانت دائما فخورة بما تحققه مؤسسة ” هنكل ” من إنجازات في تونس وبأنها استطاعت أن تضع هذه القاعدة الانتاجية الجهوية في صفاقس .

وستسمح هذه الموافقة بالرفع من نسبة تزويد السوق المحلية من 45 بالمائة إلى حدود 85 بالمائة بالإضافة إلى الرفع من حجم التصدير إلى حدود 60 بالمائة مساهمة بذلك في التقليص من عجز الميزان التجاري لتونس من خلال تطوير معدّل الصادرات والخفض من نسبة الواردات .

ولعلّ من النقاط الإيجابية لهذه الموافقة أيضا أن التأثير الإيجابي لصنع المنتجات محلّيا ( في تونس ) سيؤدّي ليس فقط إلى التقليص من حجم الواردات من المنتجات الجاهزة وإنما سيجعل من ” هنكل ” المصدّر الرئيسي نحو الشرق الأوسط والشمال الإفريقي وبقية بلدان القارة السمراء انطلاقا من شهر جانفي 2018 .

” هنكل صفاقس ” : قطب للإنتاج الجهوي بمواصفات عالمية

بمواصفاته العالمية يمثّل موقع الإنتاج ” هنكل صفاقس ” اليوم قطبا للإنتاج الجهوي . وهو يعدّ واحدا من ثمانية ( 8 ) مصانع تملكها ” هنكل للعناية بالجمال ” عبر العالم والمصنع الوحيد في منطقة الشرق الأوسط .

ويقع المصنع على مساحة 20000 متر مربع منها 6000 متر مربع مغطاة . وهو يشغّل حوالي 150 شخصا بصفة مباشرة . وتعتبر مجموعة هنكل هذا المصنع منصّة رئيسية لتصدير مستحضرات التجميل في منطقتي إفريقيا والشرق الأوسط برقم معاملات يقارب 60 بالمائة محققة في مجال التصدير وبنسبة نموّ تقدّر بنحو 10 بالمائة .

ومنذ نشأته لم ينفكّ موقع الإنتاج بصفاقس عن التطوير والابتكار بالتوازي مع الالتزام بالمحافظة على البيئة مستجيبا للمواصفات العالمية الأكثر صرامة ودقّة من حيث الجودة ومن حيث التنمية الدائمة .

وقد حصل على الكثير من الشهائد التي نذكر منها بالخصوص :

– شهادة ” إيزو 50001 ” في التصرّف في الطاقة وشهادة ” إيزو 22716 ” لعمليات الإنتاج الجيدة لمستحضرات التجميل .

وتأتي الشهادة الأولى في إطار التوصّل إلى التقليص من استهلاك الطاقة بنسبة 23 بالمائة وفي استهلاك الماء بنسبة 29 بالمائة و التخلّص من النفايات بنسبة 29 بالمائة بالإضافة إلى تركيز أجهزة للطاقة الشمسية من أجل التمكّن من تعويض 10 من استهلاك الطاقة من خلال استعمال الطاقة الشمسية من هنا إلى نهاية 2018 بفضل إدماج الطاقات المتجددة .

أما الشهادة الثانية فقد كانت ” هنكل تونس ” المؤسسة الوحيدة في مجال إنتاج مواد التجميل في منطقة المغرب العربي التي تحصل عليها . و ستفتح هذه الشهادة الآفاق واسعة للإمكانيات والفرص لهذا المصنع . وبفضل هذه الشهادات وافق ” هنكل العالمي ” في نوفمبر 2017 على تصنيع العديد من منتجاته المعروفة في تونس على غرار ” شوارزكوف – قليسّ ” علما بأن المصنع ينتج منذ مدة لحساب المجموعة علامات معروفة على غرار ” Syoss ” و ” فاديميكوم ” و ” بيرت ” و” Glatt ” و ” هارموني ” وغيرها .

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...