السواحل الجنوبية بمدينة صفاقس : الشروع في إزالة التلوث .. وتنسيقية البيئة تصدر بيانا في الغرض

تسرب مواد مجهولة بالسواحل الجنوبية بجهة صفاقس

تم الشروع في إزالة التلوث ومخلفاته الناتج عن تسرب مواد نفطية بالسواحل الجنوبية بمدينة صفاقس الذي وقع التفطن إليه يوم 12 فيفري الجاري وذلك على مستوى شاطئ النخلة وأحواض محطة التطهير, وفق ما أكدته الوكالة الوطنية لحماية المحيط في بيان أصدرته اليوم الجمعة.

وجاء في ذات البيان ان أشغال إزالة التلوث بالسواحل الجنوبية لمدينة صفاقس ستتواصل لتشمل كذلك قنال تصريف المياه المعالجة وأحواض محطة التطهير وذلك وفق خطة تدخل أولية ضبطتها ووافقت عليها مصالح الوكالة الوطنية لحماية المحيط.

وذكرت الوكالة أن الوضعية “ستظل محلّ متابعة لصيقة وذات أولوية مطلقة لدى مصالح الوكالة حتى تتمّ إزالة التلوث من كافة المواقع المتضرّرة” بحسب نص البيان.

هذا وسجلت تنسيقية البيئة والتنمية بصفاقس في بيان لها، بكل ارتياح الدور الذي قام به المجتمع المدني في الابلاغ عن هذا التلوث والمتابعة الميدانية التي قامت به جمعية صحة وبيئية عضوة التنسيقة وشروعها في القيام بالاجراءات القانونية ضد كل من يثبت البحث تقصيره .

وتدعو وزارة الشؤون المحلية والبيئة وكل الهياكل العمومية الى اعلان مخطط استعجالي للتدخل و الإسراع في تحديد الكميات الملوثة والمساحات المتضررة والشروع في اعمال التعهد والاستصلاح .

وتؤكد التنسيقية مرة اخرى على وجوب الشروع في اقرب وقت في استصلاح كامل المنطقة من التلوث الذي اصابها بفعل نشاط مصنع السياب الذي فتح المجال لعديد المصانع الملوثة ومصبات الفضلات من كل نوع للانتصاب في محيطه والاحتماء بحصانة هذه المؤسسة المارقة عن القانون كما تشدد التنسيقة على إيقاف كل نشاط فوسفاطي وتدعو الى تنفيذ قرار رئيس الحكومة القاضي بالإيقاف الفوري للأنشطة الملوثة في السياب.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...