وزارة التربية : الاقتطاع من أجور المدرّسين المضربين

وزارة التربية

عبرت وزارة التربية في بلاغ لها اليوم الاثنين عن أسفها لما تشهده المدارس الإعدادية والمعاهد من “ارتباك في السير العادي للدروس بدء من حجب الأعداد وصولا إلى تعليق الدروس”.

وأكدت الوزارة “رفضها لهذه القرارات واستعدادها للتصدي لها باعتبارها تشكل سابقة تمس من استقرار أسس المنظومة التربوية وتبعث الحيرة لدى التلاميذ والأولياء حول مآل السنة الدراسية الحالية و تهديدهم بسنة بيضاء وتربك المشاورات الجدية الجارية حاليا والهادفة إلى إعداد أرضية إيجابية للتفاوض على قاعدة تحسين الظروف المادية والمهنية للمدرسين دون المساس بمصلحة التلاميذ”.كما أكدت أيضا موقف الحكومة الثابت حول إبقاء المنظومة التربوية بمنأى عن التجاذبات ورفضها أن يؤثر هذا الاختلاف حول مسائل ذات طابع مالي على مستقبل التلاميذ واستقرارهم النفسي، مشددة على أنها لن تتدخر أي جهد لاتخاذ كل التدابير الكفيلة بإنجاح السنة الدراسية والامتحانات الوطنية، موجهة في هذا السياق رسالة طمأنة إلى جميع الأولياء والتلاميذ.
ودعت الوزارة المدرسين بالمدارس الإعدادية والمعاهد للتحلي بروح الواجب والاضطلاع برسالتهم النبيلة، مؤكدة أنه بقدر تفهمها لمطالبهم وحرصها على التوصل إلى للصيغ الكفيلة بالاستجابة لها في حدود ما تمسح به التوازنات المالية للدولة، بقدر حرصها على تطبيق القانون وتفعيل الاجراءات الآلية في مستوى الاقتطاع من الأجور بعنوان أيام العمل غير المنجز.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...