ميناء صفاقس : معطيات جديدة حول الباخرة البنمية المشحونة بمعدات عسكرية

ميناء صفاقس التجاري

علم موقع تاريخ صفاقس، أن الأبحاث توصلت إلى أن المعدات العسكرية التي ضبطت بباخرة بنمية تدعى “URAL” يوم الجمع 16 فيفري 2018 قرب سواحل صفاقس ( إقرأ المقال )، هي صفقة معدات عسكرية بين شركة ببلاروسيا ودولة الكاميرون .

وقد إستظهر ربان الباخرة بالأوراق اللازمة التي تم إرسالها عبر الفاكس من قبل الشركة المذكورة، كما تم الإحتفاظ بكامل الطاقم المتكون من 19 فردا يحملون الجنسيات التالية (8أتراك، 1من روسيا البيضاء، 9جورجيين، 1أكراني).

والجدير بالذكر أن عمليات التفتيش تواصلت إلى حدود ساعة متأخرة من قبل وحدات الديوانة مستعينة بفرقة الأنياب .

وتولت مصالح الحرس الديواني البحري القيام بإجراءات التفتيش والمراقبة وتبين إحتواؤها على 66 شاحنة عسكرّية وشاحنتين خفيفتين وسيارات مصفحة وناقلات جنود مدرعة مع تجهيزات معسكر، غير مسجلة كلها بوثيقة الشحن المرافقة للباخرة، مع وجود عدد 24 حاوية غير مصرح بمحتواها، وتم العثور في داخلها على مواد غذائية وحاشيات وبراميل بلاستيكية وأحذية عسكرية.

يذكر أن الأبحاث الأولية، تبين أن عطباً أصاب الباخرة مما إستوجب بالربان السفينة، الاتصال بشركة صيانة باخرات ببنزرت طلبا لميكانيكي.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...