العمل قبل العاشرة صباحا ضرب من التعذيب

النوم في العمل

أظهرت دراسة أجريت في جامعة اوكسفورد وفق صحيفة ديلي تلغراف البريطانية، أن الساعة البيولوجية للانسان ليست مبرمجة لكي يذهب إلى العمل قبل الساعة 10 صباحا.

ويخالف الدكتور بول كيلي الباحث في جامعة أوكسفورد البريطانية الحكمة التي تقول إن المستقبل ملك الذين يستيقظون باكرا” ليؤكد أن العمل قبل العاشرة صباحا يعد ضربا من التعذيب.
وتؤكد الدراسة أن العمل خلال ساعة مبكرة من اليوم لن يحقق النجاعة المطلوبة  من حيث المردودية، بل سيولد  ضغطا نفسيا وارهاقا وبالتالي أمراض.
ويقول الباحث المختص في علم الاعصاب إنه على الموظفين أن يبدأوا عملهم على الساعة العاشرة صباحا، لأن النسق البيولوجي ليس متوافقا مع متطلبات جسم الانسان قبل هذه الساعة، بالنسبة لشخص لم يتجاوز الخامسة والخمسين سنة من العمر.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...