دراسة علمية: تواجدك بجوار شخص يعاني من إجهاد سيصيبك تلقائيا بالتوتر والضغط النفسي

أثبتت دراسة جديدة أن تواجدك بجوار شخص يعاني من إجهاد سيصيبك تلقائيا بالتوتر والضغط النفسي.و الإجهاد هو رد فعل سلبي ناتج عن الضغوط التي يتعرض لها الشخص في حياته اليومية، وللتغلب على هذا التوتر، والذي يحدث غالباً من ضغوطات العمل ويعد سبباً رئيسياً لكثير من الأمراض.
وأكدت الدراسة الصادرة من معهد ماكس بلانك، بالتنسيق مع الجامعة التقنية في درسدن بألمانيا، أنه عند مرافقة شخص مضغوط نفسيا، فإن هذا سيؤدي إلى إطلاق هرمونات قابلة للقياس في مجرى الدم، والتي ستزيد من مستوى التوتر لديك، بحسب شبكة “إن بي سي” الأمريكية.
واشارت الدراسة الى أنه عندما يكون الإجهاد زائدا عن الحد، فإن له تأثيرات مدمرة للجسم والعقل، وقد يكون من العوامل الفعالة في قصر عمر الإنسان.
المصدر وكالة سبوتنيك
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...