صفاقس: انطلاق التوقيع على الميثاق المواطني للمجلس البلدي

بلدية صفاقس

شرعت عديد المنظمات والجمعيات ومكونات المجتمع المدني في صفاقس (حوالي 30)، مساء أمس الخميس، في عملية التوقيع على الميثاق المواطني للمجلس البلدي بصفاقس مرفقا بمذكرة توجيهية لبرنامج العمل المستقبلي للمجلس المرتقب وهي مجموعة تطلعات خلصت إليها المبادرة المواطنية “انتظارات” التي كانت أطلقتها مجموعة من الجمعيات في الجهة، منذ صائفة 2017، استعدادا للانتخابات البلدية القادمة، وفق ما جاء في بيان صحفي أصدرته هيئة المبادرة، امس الجمعة. 
ويرمي هذا الموكب الذي يعد أول الأول من نوعه في مسار تجميع التواقيع وحشد التأييد للمبادرة “انتظارات” ونتائجها بالأساس إلى المساهمة في إنجاح الاستحقاق الانتخابي البلدي الذي يعد أول محطة جدية لتكريس الباب السابع من الدستور، وفق ما بيّنه رئيس الفرع الجهوي للمحامين وعضو لجنة قيادة المبادرة، حاتم المزيو.
ومن بين المنظمات والجمعيات التي سجلت حضورها في موكب التوقيع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان صفاقس الجنوبية والفرع الجهوي للمحامين وفرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين صفاقس-سيدي بوزيد والاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ومنظمة “كوناكت” والاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري والمجلس الجهوي لعمادة الصيادلة والمجلس الجهوي لعمادة الأطباء وفرع عمادة المهندسين المعماريين وجمعية التنمية المستديمة بولاية صفاقس وجمعية “أبواب” وغيرها من مؤسسات المجتمع المدني.
وأوضح منسق مبادرة “انتظارات” ورئيس جمعية التنمية المستديمة بولاية صفاقس، عبد المجيد خماخم، أن مضمون الميثاق البلدي ووثيقة التوجهات العامة لبرنامج العمل المواطني المستقبلي لبلديةصفاقس هو نتيجة عمل علمي انطلق بعملية سبر لآراء وانتظارات أكثر من 1200 موطن اشتغلت عليها على مدى ستة أشهر مجموعة من الباحثين والجامعيين والمختصين ونشطاء المجتمع المدني بغاية مساعدة المجلس البلدي المنتخب على الاقتراب أكثر ما يمكن من واقع المدينة وأولوياتها ولا سيما تحسين جودة الحياة فيها.
وبالإضافة إلى المنظمات ومكونات المجتمع المدني بمختلف أطيافها، فقد دعت الأطراف المساهمة في إنجاز هذه البادرة كل رؤساء القائمات المترشحة للانتخابات البلدية في بلدية صفاقس ودوائرها السبعة إلى توقيع الميثاق ليشكل نوعا من “العقد الاجتماعي” بحسب توصيف رئيس الفرع الجهوي للمحامين بصفاقس يضمن التزاما أدبيا بتحقيق انتظارات المواطنين وفي مقدمتها موضوع مقاومة التلوث وتحسين البنية الأساسية ولا سيما إشكاليات الطرقات والاختناق المروري.
وسينتظم يوم 31 مارس الجاري منتدى جهوي في مدينة صفاقس لتسليط الأضواء على المبادرة ينتظر أن تحضره مجموعة من الشخصيات الوطنية، بحسب نص البيان الصحفي.

(وات)

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...